نظرة أولى.. إصدارات

نظرة أولى.. إصدارات

24 مايو 2022
سيغريد مولر هولتز/ ألمانيا
+ الخط -

في زاوية "إصدارات.. نظرة أولى" نقف على آخر ما تصدره أبرز دور النشر والجامعات ومراكز الدراسات في العالم العربي وبعض اللغات الأجنبية ضمن مجالات متعدّدة تتنوّع بين الفكر والأدب والتاريخ، ومنفتحة على جميع الأجناس، سواء الصادرة بالعربية أو المترجمة إليها.

هي تناولٌ أوّل لإصدارات نقترحها على القارئ العربي بعيداً عن دعاية الناشرين أو توجيهات النقّاد. قراءة أولى تمنح مفاتيح للعبور إلى النصوص.

مختارات هذا الأسبوع تتوزّع بين الدراسات التاريخية والثقافية والنقدية وعلم الكونيات وعلم الاجتماع والمسرح والرواية.

■ ■ ■

الصورة
غلاف الكتاب

ضمن "سلسلة ترجمان"، صدر حديثاً عن "المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات" كتاب "بين عالمين: بناء الدولة العثمانية" للمؤرّخ والأكاديمي التركي جمال قفادار، بترجمة محمد عثمانلي ومراجعة عمار بوعشة. تتناول هذه الدراسة الكلاسيكية تأسيس الدولة العثمانية وتبصُّر العثمانيّين معالم الحداثة في مطلع القرن الثامن عشر. ومن خلال ذلك، يحاول المؤلّف أن ينسج تصوّراً عامّاً يُناقش فيه النظريات التي تناولت بناء الدولة العثمانية في الفضاءات الأكاديمية التركية والغربية، وأن ينسج منظوراً نقديّاً لفهم فلسفة ذلك التاريخ.

الصورة
غلاف الكتاب

عن "منشورات كامبردج"، صدر مؤخّراً كتاب "الأدب والمناخ"، من تحرير الباحِثَين البريطانيّين أدلين جونز بترا وكيلي سولتزباك. يتّجه العمل إلى التحقيق في العلاقة الرابطة ما بين الأدب والمناخ، ويسعى إلى تقديم سلسلة حول تمثيلات المناخ في الأدب، ليوضّح كيف يُمكن للأدب المساعدة في فهم التغيُّرات البيئية الحاصلة. كما يكشف عن تاريخ أدبي يمكن أن يكون مصدراً مُفيداً لفهم أزمات التلوث المُعاصرة، ويستكشف حضور المناخات في مجموعة من الأنماط الأدبيّة المختلفة، ومن وجهات نظر ثقافية وتاريخية وعرقية وجندرية وطبقية متنوعة.

الصورة
غلاف الكتاب

صدرت حديثاً للباحث والكاتب الفلسطيني السوري تيسير خلف روايةٌ بعنوان "ملك اللصوص: لفائف إيونوس السوري" عن "منشورات المتوسّط". يستند العمل إلى قصّة حقيقية بطلها كاهن سوري يغادر بلده ليقود أوّل ثورة للعبيد في تاريخ الإمبراطورية الرومانية، ويؤسِّس سنة 136 ق. م مملكةً مُستقلّة في جزيرة صقلّية، حاربتها روما لأربع سنوات. كُتب النصّ على لسان إيونوس الذي يدافع عن نفسه وعن تجربته القصيرة في الحكم بعد عودته المفترَضة إلى مسقط رأسه مدينة آفاميا السورية. من روايات خلف الأخيرة: "مذبحة الفلاسفة" (2016)، و"عصافير داروين" (2018).

الصورة
غلاف الكتاب

"المشروطة وصراع السلطة في إيران"، عنوان الكتاب الذي صدر حديثاً للباحث خضير البديري عن "دار الأيّام للنشر والتوزيع". يعود الكتاب إلى الثورة الدستورية التي شهدتها إيران بين عامي 1905 و1911 وسُمّيت بـ"المشروطة"، وقادت إلى تأسيس أوّل برلمان في البلاد مع صراع بين الدستوريين بزعامة محمد الطباطبائي وعبد الله البهبهاني المطالبين بحكم ديمقراطي نيابي، وبين أنصار السلطان مظفر الدين القاجاري، وانتهى بنجاح الثورة بتحقيق الإصلاحات المنشودة التي انقلب علبها السلطان محمد علي ميزرا، كما يدرس تأثير الثورة على بلدان الجوار.

الصورة
غلاف الكتاب

تستعرض الباحثة نوال بومعزة في كتابها "مظاهر التجريب وآلياته في الرواية العربية الجزائرية الجديدة" الصادر حديثاً عن "ألفا للوثائق"، نشأة الرواية الجزائرية في أربعينيات القرن الماضي، ثم تطوّرها في السبعينيات والثمانينيات، ومضامين الأعمال الروائية المكتوبة بالعربية طوال تلك العقود، وصولاً إلى التجريب في بنية السرد الممتدّ حتى اليوم على صعيد التقنيات والشكل الروائي، وتمثّلها لخطابات متعدّدة؛ سياسية وأسطورية وتاريخية، وتنوّع الشخصيات التي يعكس الصراع بينها أزمات المجتمع، إلى جانب الاهتمام بالبنية الزمكانية.

الصورة
غلاف الكتاب

عن "منشورات جامعة برينستون"، صدر حديثاً كتاب "قرن علم الكونيات: تاريخ داخلي لفهمنا الحديث للكون" لأستاذ الفيزياء بي. جي. إي. بيبلز. يتناول الكتاب تاريخ علم الكونيات الذي بدأ مع النظرية النِّسبية لألبرت أينشتاين ومفهومه عن كون متجانس فلسفيّاً، ثمّ ظهرت مساهمات بارزة من علماء استطاعوا تفسير ظواهر ظلّت مجهولة لزمن مثل الانفجار الكبير، وتوزيع وحركة المادة، والمادة المظلمة والتي انطلقت من رؤى عميقة وأحياناً من تخمينات حالفها الحظ باختبار صحّتها، إلى جانب العديد من المنعطفات الخاطئة في تاريخ هذا العلم.

الصورة
غلاف الكتاب

في "سلسلة آفاق عالمية" التي تقوم عليها "الهيئة العامة لقصور الثقافة" في مصر، صدرت حديثاً "مختارات من المسرح الصيني الحديث"، تضمّ نصوصاً لستّة مؤلّفين، هُم: تشن ليتينغ، ودينغ تشيلين، وكو مورو، وتيان هان، وكاوشين جيان، ولوشون، فيما قامت بنقل النصوص إلى العربية ستّ مترجمات شابّات، هُنّ: أسماء مصطفى عيطة، ودينا تهامي، وسارة عزّت، وبسمة طارق، ورانيا فتحي، وياسمين شوري، بإشراف وتقديم محسن فرجاني، الذي يقدّم في نصّه التقديمي سياقاً تاريخياً للمسرح الصيني، وما يميّزه، وأبرز القضايا التي تشغله.

الصورة
غلاف الكتاب

للباحثة الفرنسية في علم الاجتماع دومينيك ميدا، صدر حديثاً كتاب "العمل"، ضمن سلسلة "ما الذي أعرفه؟"، التي تُشرف عليها "مطبوعات فرنسا الجامعية" في باريس. يسعى العمل إلى إلقاء نظرة جديدة على ظاهرة العمل "التي يتمحور البناء الاجتماعي حولها"، ويحاول الإجابة عن أسئلة من قبيل: هل كان العمل يحتلّ دائماً هذا الدور المهمّ في حياة المجتمعات؟ وهل نُعاصر اليومَ نظرة جديدة إلى العمل وقيمته؟ وهل نتوجّه نحو صيَغ جديدة من الشغل، وإن كان الأمر كذلك، فهل تشكّل هذه الصيَغ امتداداً لأساليب العمل القديمة أو قطيعةً معها؟

الصورة
غلاف الكتاب

"الثقافة في زمن الجائحة: مقالات مترجمة من أنحاء العالَم"، عنوان كتابٍ من إعداد وترجمة الناقد سعد البازعي، يصدر هذه الأيام لدى منشورات "كلمات" في الكويت. ويجمع البازعي، في هذا العمل، مقالاتٍ ونصوصاً نُشرت أو أُعيد نشرها خلال السنتين الماضيتين في صحف ومجلّات تمتدّ من الهند وأفريقيا إلى أوروبا والولايات المتّحدة؛ مقالاتٌ تجتمع في تساؤلها عمّا يحلّ بالثقافة في زمن الوباء أو الجائحة، وفي سعيها إلى الوقوف على الأثر الذي تتركه الأزمات الصحّية، والكوارث والنوازل الطبيعية، على الأعمال الأدبية والفكرية.

الصورة
غلاف الكتاب

عن "دار فايارد" الفرنسية، صدر حديثاً كتاب "الماضي المفروض"، للمؤرّخ وأستاذ التاريخ العربي الحديث في "كوليج دو فرانس" هنري لورانس. يستعيد الكتاب أساسيات المعرفة التاريخية في مواجهة مع ما بعد الاستعمار، ويعالج مسألة الاستشراق والعنف، من الماضي المعاش إلى الحاضر، كما يتساءل الكتاب عن تحدّيات علاقتنا بالماضي بوصفه مصدراً دائماً للجدل. ويعرض لتاريخ الاستغراب والاستشراق ليوضّح كيفية تطوّر الحركتين بشكل متوازٍ، دون أن تتعارض إحداهما مع الأخرى. ويفتح مجالاً للتفكير الجادّ في سياق العنف خلال القرنين 20 و21.

 

كتب
التحديثات الحية

المساهمون