مصطفى منصور.. موسيقى من أجل بغداد

مصطفى منصور.. موسيقى من أجل بغداد

12 مايو 2021
الصورة
(مصطفى منصور)
+ الخط -

يلفت المؤلّف الموسيقي العراقي مصطفى منصور في مقال سابق له إلى أنه حين بدأ بدراسة العود على يد الملحن الفلسطيني روحي الخماش (1923 - 1998) في "معهد الدراسات النغمية" ببغداد إلى أنه "لم تكن هنالك مادة موسيقية مدونة تندرج ضمن منهاج العود يمكن أن نسميها مادة مكتوبة خصيصاً للعود، وإنما كانت المواد المتعارف عليها في أغلب المعاهد الموسيقية العربية المرتكزة في أغلبها على السماعيات والبشارف واللونغات والقطع الموسيقية والتي يمكن أن تؤديها أغلب الآلات".

عدم التركيز على الخصوصيات الأدائية التكنيكية للعود دفع منصور إلى تأليف العديد من المؤلفات المكتوبة لهذه الآلة من أجل إبراز المكامن الجمالية وتطوير إمكاناتها التقنية، كما ألف كتاباً بعنوان "دراسات للعود" ووضع العديد من المؤلّفات ضمن محاولاته في هذا السياق.

"ذكريات من بغداد" عنوان الحفل الذي يقدّمه افتراضياً عند الواحدة من ظهر السبت المقبل، ويؤدّي خلاله مجموعة من المؤلّفات الكلاسيكية التىي تضمّنها ألبومه الأخير الذي يحمل الحفل عنوانه، ويفتتحه بمقطوعة "أرواح ضائعة" التي تشارك في عزفها آلات الكوارتيت والكمان والبيانو والجلو والكلارينيت.

 

يتضمّن الألبوم ثمانية أعمال تجسد واقع الحياة في المجتمع العراقي والأحداث التي تأثّر بها المؤلف بأسلوب كلاسيكي مختلف، وهي: "ملحمة أكتوبر" التي يعزفها على البيانو والتشيللو والكمان، وكذلك "نسيم دجلة" وهي عمل موسيقي لثلاث آلات (تريو) أداها منصور على البيانو والموسيقيان حسن عليوي على الكلارينيت وياسر صلاح على التشيللو، وبنفس الأسلوب تؤدى مقطوعة "آمال" أيضاً.

إلى جانب مقطوعات "عشتار" و"سوناتا الأحرار" و"الأرملة العفيفة" التي يؤديها منصور على البيانو منفرداً، في ما يقدّم مقطوعة "ذكريات من بغداد" على البيانو والتشيللو والكمان، وكان قد أداها منفرداً على البيانو في نسختها الأولى عام 2019.

 

منصور الذي يحمل درجة الماجستير في الموسيقى، أقام العديد من العروض في السنوات الماضية التي تنوّعت بين أدائه المنفرد على العود في محاولة لإحياء أصول قديمة في هذا الاتجاه يعيدها، وفق تقديمه، إلى الشريف محي الدين حيدر (1892- 1967) الذي ينسب إليه بلورة مفهوم "العود المنفرد" في مؤلفاته "ليت لي جناح" و"الطفل الراكض" و"الطفل الراقص" وغيرها، حيث أصدر ألبوماً يتضمّن مقطوعات منفردة على العود واشتمل على "سماعي عجم" و"العيون العسلية" و"لونغا سالم"، إلى جانب تقديمه ارتجالات على اللحن الفلكلوري العراقي "چيمالي والي".
 

آداب وفنون
التحديثات الحية

المساهمون