"عشرية فلسطينية": محاضرة وأفلام وقراءات في جنوب فرنسا

"عشرية فلسطينية": محاضرة وأفلام وقراءات في جنوب فرنسا

11 مايو 2023
فنان من مجموعة "بلاك لاينز" يرسم غرافيتي مناصر لقضية فلسطين بشارع باريسي، 2021 (Getty)
+ الخط -

إذا كانت فرنسا تعرف، بين حين وآخر، موجات من التنكُّر للقضية الفلسطينية على المستويين السياسي والإعلامي، ومن دعم للاحتلال ومشروعه الاستعماري الاستيطاني، فإن الموقف الأعمّ الذي يتبنّاه المشهد الثقافي الفرنسي من القضية، ومن ورائه المشهد الاجتماعي في مجمله، هو موقفُ المدافع عن حقّ الشعب الفلسطيني بـ أرضه وتاريخه، والمنتقِد لسلسلة الجرائم التي لا يتوقّف الاحتلال عن ارتكابها.

بعد غدٍ السبت، تنطلق فعاليات برنامج "عشرية فلسطينية"، الذي تنظّمه مؤسّسة "حضورٌ فلسطينيّ" في مدينتَي أفينيون وليل سور لا سورغ جنوب فرنسا، ويستمر عشرة أيام كما يُخبرنا عنوانه (حتى الثاني والعشرين من الشهر الجاري)، ضامّاً مَعارض ومحاضرات وجلسات قراءة وعروض أفلام، إلى جانب حفل موسيقي.

تُفتَتح التظاهرة، عند الواحدة ظهراً في "مسرح دي كارم" بأفينيون، عبر قراءة لعدد من السكّان قصائدَ من شعر محمود درويش، تليها محاضرةٌ، عند الرابعة عصراً في "بيت جان فيلار" بالمدينة نفسها، تلقيها الباحثة نجلاء نخلة سيروتي.

تحمل المحاضرة عنوان "العمل المسرحي في فلسطين: بين الخشبة والأرض"، وفيها تقدّم الباحثة خلاصات من كتابها الصادر حديثاً بالفرنسية بعنوان "فلسطين على الخشبة: تجربة مسرحية فلسطينية (2006 - 2016)"، مركّزةً بشكل خاص على فكرة أن ما يتطلّبه الأداء المسرحي من أمور لوجستية، مثل أماكن البروفات والعرض وغيرها، يُعطي لوحده صورةً مصغّرة عمّا يعيشه الفلسطينيون من سرقة لأراضيهم وعن رغبتهم في استعادتها واستعادة فضاءاتهم العامة والخاصة.

أمّا الأحد، فيُعرَض، عند السابعة مساءً، فيلم "حمّى البحر المتوسّط" (2022) للمخرجة الفلسطينية مها الحاج، في سينما "لا سترادا". يُضيء الفيلم على شروط العيش اليوم في حيفا المحتلّة من خلال قصّة وليد، وهو شاب لا ينجح في التقدّم في كتابة روايته الأولى، ويعيش حالة من الكآبة لا يكسرها إلّا وصول جلال، جاره الجديد في الشقّة المجاورة.

ومن الفعاليات التي يضمّها البرنامج عرضٌ لفيلم "خيوط السرد" لكارول صنصور، وعرض "فلسطين في الكتاب" الذي تشارك فيه مكتبتا "ذاكرة العالم" و"الكوميديا الإنسانية" عبر تقديم كتب من فلسطين وعنها.

المساهمون