الجزائر.. ننظر إلى فلسطين ونتذكّر مانديلا

الجزائر.. ننظر إلى فلسطين ونتذكّر مانديلا

02 نوفمبر 2023
أطفال فلسطينيون يحملون أعلاماً وطنية أمام تمثال لمانديلا في رام الله، 2022 (Getty)
+ الخط -

في الخامس من كانون الأوّل/ ديسمبر المُقبل، تحلّ الذكرى العاشرة لرحيل المُناضل الجنوب أفريقي نيلسون مانديلا (1918 - 2023) الذي كرّس حياته للنضال ضدّ نظام الفصل العنصري؛ مناسبَةٌ تعود بينما يتعرّض الشعب الفلسطيني لواحدة من أفظع جرائم الإبادة التي يرتكبها احتلال يُمارس فصلاً عنصرياً أسوأ من "الأبارتهايد" الذي عاشته جنوب أفريقيا نفسُها، بشهادات ناشطين جنوب أفريقيّين أنفسهم.

ضمن فعاليات الدورة السادسة والعشرين من "معرض الجزائر الدولي للكتاب"، الذي خُصّص جانبٌ كبير من فعالياته لفلسطين، أُقيمت أمس الأربعاء ندوة حول مانديلا، تحدّث خلالها باحثون وأكاديميّون من بلدان أفريقية مُختلفة عن مسار المُناضل الجنوب أفريقي الملتزم بقضايا العدالة والحرية والمصالَحة في بلاده.

وقال الأكاديمي السنغالي، حاج سونغدي ديوف، إنّ مانديلا جسّد، عبْر نضاله في سبيل القضايا العادلة في أفريقيا، قيماً إنسانية عالمية، لا سيما المصالحة والتعايش، مُشيراً إلى التزامه تجاه حقوق المستضعَفين ونضال الشعوب الأفريقية من أجل الحرية.

وذكر أستاذ الفلسفة أنّ "ماديبا"، وهو اللقب الذي أُطلق على مانديلا، اختار الجزائر كوجهة أُولى له بعد إطلاق سراحه بعد 27 عاماً من السجن، مُضيفاً أنّ الجزائر التي ألهمته ثورتها التحريرية، كانت حينها "نقطة تقاطُع لجميع النضالات التحرّرية في أفريقيا".

بدوره، اعتبر الأكاديمي الجزائري بن عودة البدعي أنّ نضال الجزائريّين من أجل الاستقلال كان مصدر إلهام كبيرا لنيلسون مانديلا. وفي مداخلته، استعرض الباحث المتخصّص في الأدب الأفريقي الاستعماري وما بعد الاستعماري رؤى ومسار مانديلا في حزب "المؤتمر الوطني الأفريقي" ونضاله ضد العنف في بلاده، مُضيفاً أنّه كان يتمتّع بشعور كبير باحترام الآخر.

تضمّنت الندوة أيضاً مداخلات أُخرى؛ من بينها مداخلةُ للباحثة المكسيكية في الأنثروبولوجيا، فيرونيكا غونزاليز لابورت، التي اعتبرت أنّ نضال مانديلا من أجل الديمقراطية والمصالحة بين الأعراق (السود والبيض) جعل منه "شخصية عالمية في مكافحة العنصرية والزعيم الأكثر شعبية في القرن العشرين"، ومداخلة للروائي والناشر الكاميروني فيكتور بواديجو، الذي استعرض محطّات من مسار مانديلا النضالي، قائلاً إنّه التزم منذ صغره بالدفاع عن حقوق المضطهَدين.

 

المساهمون