D010C1F7-152B-4D4C-9C8B-30DD6BA24CCB
أسامة أبو ارشيد

كاتب وباحث فلسطيني مقيم في واشنطن

مقالات أخرى

الخدمة الأبرز التي قدمها ولي عهد السعودية، محمد بن سلمان، لمستشار الرئيس الأميركي، كوشنر، وإسرائيل مباركته عقد الإمارات اتفاق سلام مع إسرائيل، ثمَّ لحاق البحرين، بإذن من الرياض، بها، وهو ما فتح الباب تالياً للسودان، ودول أخرى في الطريق.

27 نوفمبر 2020

السلطة الفلسطينية مصمَّمة بطريقة لا تقبل الفطام أو الفصم عن الثدي الإسرائيلي، سواء سياسياً أم أمنياً أم اقتصادياً. بمعنى أن وجودها، بشكلها الحالي، في حد ذاته، مرتبط باستمرار وجود الاحتلال. هذا أمر لا ينكره الرئيس محمود عباس، ولا ينكره مسؤولون آخرون.

20 نوفمبر 2020

ركز الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، في الحملة الانتخابية، على ما وصفها "القيادة الأخلاقية"، إذا ما أرادت أميركا أن تستعيد قيادتها العالمية ومصداقيتها بين حلفائها وخصومها على السواء. هل سيكون قادرا حقا على التخلص بسرعة من الإرث الشعبوي لسلفه ترامب؟

13 نوفمبر 2020

تعيش الولايات المتحدة أزمة هوية وقيم وأعراف وتقاليد وتوازنات مؤسسية كان يظن أنها راسخة، وهي اليوم تقف عاريةً أمام مرآة الذات. كل ما فعله ترامب هنا أنه عرّى بؤر الهشاشة هذه، خصوصاً في تَنَمُّرِهِ على القانون.

06 نوفمبر 2020

حتى ينجلي غبار الانتخابات الرئاسية الأميركية ستكون الولايات المتحدة على برميل بارود، يخشى كثيرون من انفجاره، في حين لا يبدو أن ترامب سيتردّد في محاولة إشعاله، اللهم إلا أن يُحال بينه وبين ذلك بهزيمة مدوية يوم الانتخابات، أو بصفقة ما.

30 أكتوبر 2020

السودان تحت حكم الفاسدين، كغيره من دول عربية أخرى، لو ضخخت به مئات المليارات من الدولارات، وأعفيته من ديونه كلها، كما يتعشّم أصحاب القرار، فإن شيئاً لن يتغير ما دامت الثقوب السوداء تلتهم كل شيء.

23 أكتوبر 2020

ثلاث حلقات من "الوثائقي الحصري" بثتها قناة العربية السعودية مع بندر بن سلطان، عرض فيها وثائق قليلة، وَتَقَوُلاً على أموات، وردح كثيراً على الفلسطينيين الذين وصفهم بـ"ناكري الجميل" و"جاحديه". فما أسباب ذلك؟ ولم تم استدعاءه الآن؟

16 أكتوبر 2020

أثبتت سنوات رئاسة ترامب في الولايات المتحدة أنه أناني، ولا يكترث بغيره، حتى لأقرب الناس إليه، وقد أُعْلِمَ من الأجهزة الاستخباراتية الأميركية، ومن مستشاريه، أن جائحة كورونا تتهدّد العالم والولايات المتحدة منذ يناير الماضي، ولكنه اختار تجاهل ذلك

09 أكتوبر 2020

تقف الولايات المتحدة اليوم على مفترق طرق، وقد تكون على موعد مع انفجار أعمال عنف واسعة في حال رفض ترامب الاعتراف بنتيجة الانتخابات إن خسرها، سواء أبقي رئيساً عبر حيل دستورية وقانونية، أم فُرضَت النتيجة عليه

02 أكتوبر 2020

مهما حاولت الإمارات أن تتصهين في خطابها وسلوكها في المنطقة، لن تحظى أبداً بمكانة إسرائيل في واشنطن. أقصى ما يمكن أن تطمح إليه أبوظبي، أن تحظى ببعض الرضى الأميركي، من خلال التواطؤ التام مع تل أبيب، والتماهي مع أجندتها

25 سبتمبر 2020