F51601CD-AABE-44C5-B957-606753EEC195

فارس الخطاب

كاتب عراقي مقيم في لندن

مقالات أخرى

يراقب الشارع العراقي الأوضاع عن كثب، وهو، على الرغم من مقاطعة غالبيته الانتخابات، لن يسامح أو يتجاهل تجاه أي محاصصة طائفية قادمة، ولا أيٍّ من وجوه الفساد والإفساد المعروفة لديه. وملامح هيجان شعبي قد يفضي إلى حراكٍ يفوق انتفاضة أكتوبر 2019.

19 أكتوبر 2021

يستعد العراق لخوض انتخابات نيابية مبكرة وسط أسئلة كثيرة عن إصرار رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، على إجرائها، وعن السيناريوهات المحتملة للمشهد العراقي بعدها، بين من يقول أنه باق على حاله ومن يقول أنه قد يشهد تغيّرا ما.

08 أكتوبر 2021

أثبتت تجارب الأمم والشعوب التي مرّت ربما ببعض ما مرّ به شعب العراق أن الخلاص من الاحتلال والحكم الفاسد والتخلف يأتي دائماً من داخل المجتمع، والظلم بأنواعه هو الكفيل بإيجاد طليعة قادرة على تبنّي نهج المقاومة، وتنظيم الشباب حولها ومعها.

23 سبتمبر 2021

دعت الحكومة العراقية إلى عقد مؤتمر دول جوار العراق نهاية شهر أغسطس الجاري، الأمر الذي يطرح أسئلة كثيرة عن أسباب الدعوة إلى هذا المؤتمر والأهداف المتوخاة منه، خصوصا أن هناك ملفات كثيرة وخطيرة ومعقدة تحكم هذا الجزء من الشرق الأوسط.

27 اغسطس 2021

العراق الذي وقع تحت ضغوط أميركية وإيرانية يجد نفسه اليوم أمام مفترق طرق خطير وحسّاس، فالولايات المتحدة التي يصفها عراقيون كثيرون بأنها قدّمت العراق على طبقٍ من ذهبٍ لإيران باتوا الآن يراجعون أنفسهم في هذا التوصيف، لأن أميركا استثمرت إيران في العراق.

10 اغسطس 2021

من حق الشعوب أن تثور ضد الظلم والجور والاستبداد والدكتاتورية. ولكن ليس من حق حفنة من العسكر مصادرة تضحيات تلك الشعوب ومآسيها ومعاناتها، لتنفرد بحكم البلاد وتقتل من تشاء باسم الثورة من دون وجه حق،

16 يوليو 2021

للمرة الثانية، أعطي الرئيس الأميركي، جو بادين، أخيرا، أمرا بقصفت مراكز سيطرة وتحكّم وتشغيل، ومستودعات للصواريخ والطائرات المسيرة، تابعة لفصائل مليشياوية عراقية موالية لإيران، وذلك رداً على هجمات متكرّرة لهذه المليشيات على المصالح الأميركية.

01 يوليو 2021

المخرج في العراق من كل الأزمات والفوضى المرتبطة بالاستخدام المباح للأسلحة، بكل أنواعها خارج نطاق سلطة الدولة، يكمن في حكومة عراقية قوية يحترمها الشعب، ويدعمها المجتمعان، الإقليمي والدولي، لاجتثاث الخارجين عن القانون تحت أي عنوان، وإعادة هيبة الدولة.

15 يونيو 2021

يحاول رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، وهو يواجه المليشيات الحفاظ على قيادات الجيش والأجهزة الأمنية، والتي لا تشكل قوة محايدةً، وربما تكون إحداها من سيجبر الكاظمي على التنحّي أو الاستقالة أو.. لذلك عليه أن يضع رهانه الأساس على الشعب.

05 يونيو 2021

أسلوب معالجة حكومة مصطفى الكاظمي في العراق ملف الاغتيالات من أسباب تجدّد الحراك الجماهيري ضد النظام السياسي في البلاد، فأسلوب "التسويف" الذي اعتمده في القبض على الجناة بعد كل عملية اغتيال، رفع منسوب الشعور بالحيف للشباب الذي لم يعد يثق بأحد.

19 مايو 2021