6D092B77-13C9-408B-B390-4D98C0529A6E
برهان غليون

أكاديمي سوري، أستاذ علم الاجتماع السياسي في جامعة السوربون في باريس، أول رئيس للمجلس الوطني السوري المعارض، من مؤلفاته: "بيان من أجل الديمقراطية" و"اغتيال العقل" و"مجتمع النخبة".

مقالات أخرى

لم يُبق النظام في سورية للشعب حياة، قبل ظهور قانون قيصر بسنوات، وهو مستمر في نهب موارده القليلة، والتنازع فيما بين عصاباته، حتى بعد صدوره، على تحويلها إلى ثروات تتجمّع في البنوك الأجنبية. أما السوريون فلم يعد لديهم ما يخسرونه.

22 يونيو 2020

وحدهم الروس يبدون بعض الاهتمام بمآلات الأزمة السورية، لا حرصا على حقوق الشعب السوري، وإنما طمعا في ألا تصبح الرهينة التي اختطفوها عبئا عليهم، بدل أن تكون مصدر إثراء لهم بكل المعاني الاقتصادية والسياسية. فهل هذا يفتح باب الحل السوري؟

30 مايو 2020
1.2k

هل ينجح وباء كورونا في أن يتحول إلى لحظةٍ مفصلية تهز قناعاتنا الثابتة، وتدفعنا إلى مراجعة أسلوب إدارتنا القديم للعالم؟ وهل نفكر كعالم واحد، لا كعالم معولم بالقوة والغش والخداع، كي نجد طريقا نحو المستقبل؟ أم نغرق جميعا؟

11 ابريل 2020

دفع السوريون ثمناً باهظاً من الأرواح، واقتلعوا من منازلهم، وحرم أطفالهم من التعليم والتأهيل، ولحق الدمار بالعمران البشري، الاقتصادي والسياسي والمدني معاً، وارتهنت معارضاتهم إلى أجندات وأولويات القوى التي تتنازع على الحلول محلهم في حكم بلادهم واقتسام مصالحهم الوطنية.

16 مارس 2020

لا يمكن لشعبٍ أن ينال من الحقوق أكثر مما يستطيع أن ينتزعه، بقوته وإرادته وتصميمه وتنظيمه أيضا. فمن يخسر معركته في التحول إلى شعبٍ منظم القوى، وموحد الإرادة، يخسر معركة التضامن الدولي، ويعامل بوصفه ضحية. هل يتجاوز السوريون ذلك؟

14 فبراير 2020

بعد عقد من الصراع الدموي، تبدو النتيجة واضحة: إجهاض أقوى موجة تغييرٍ سياسيٍّ يبشّر بإعادة بناء الخيارات الاجتماعية والاقتصادية والاستراتيجية لبلدانٍ عربيةٍ خسرت جميعا معركة التنمية، وفيما وراء هذا الإجهاض دمار جميع القوى المتنازعة. كيف يمكن الخروج من هذا المأزق؟

10 يناير 2020
747

يؤشر عام 2020 إلى صعوبة أن يطمح أحد إلى سلطةٍ أبدية يرث فيها الابن أباه أو أخاه أو زميله، أو إلى سلطة مطلقة، يحتكر فيها القرار والتحكّم بمصير المجتمع وحده. لكن مسيرة التحرر من سلطة الأبد ليست سهلة، أيضاً.

20 ديسمبر 2019
390

فتح الربيع العربي أبواب التاريخ للشعوب العربية، وشجعها على أخذ المبادرة، والعمل على التصالح مع العالم، والانخراط في العصر الذي حرمت منه، دون أن يعني ذلك، أنها وصلت إلى خط النهاية، فثمة صعوبات كثيرة وتحديات جسام تعترض طريقها، فما هي؟

27 نوفمبر 2019
751

كذّبت ثورات الربيع العربي القول المأثور، بعد الثورة الفرنسية، إن الثورات تأكل أبناءها. ما تفعله الانتفاضات العربية، هو العكس تماما، أي إعادة خلق الانسان وبث الحياة والحيوية في المجتمعات الطريحة التي فتتتها وفككت عراها وأنماط من السيطرة والحكم.

09 نوفمبر 2019
480