720CD981-79E7-4B4F-BF12-57B05DEFBBB6

عبد الحكيم حيدر

كاتب وروائي مصري

مقالات أخرى

من يستمع إلى كلام المذيع المصري، نشأت الديهي، لابد وأن يتساءل: هل السلطة الحاكمة في مصر تدفع أمثاله إلى هذه الآراء دفعاً، أم أنّ السيد الديهي يتطوّع، بهذه الفجاجة المفرطة والبجاحة الفكرية، كي يظل في طي حجر السلطة حتى آخر نفس يتنعّم بالمزايا والمناصب؟

30 يونيو 2022

تحمل الكتابة عادة عذابات العالم على كاهلها بسخاء وبلا شكوى، لتكون ذلك الشبّاك الذي تأوي الروح إلى نوره الشحيح في ساعات التعب، أو ذلك العكاز الذي نتكئ عليه، كي لا تعرج روحنا في متاهات الحياة، تنتزعنا من الوحدة، وتعيننا كي نواجه الحياة وحدنا وحدنا.

23 يونيو 2022

ثمّة أنظمة عربية توظف الأزمات كلها لاستمرار وجودها وتقويتها بالسلاح فقط، سواء أكانت الأزمات صحية أو غذائية أو اللعب في ظل سمسار عقارات ومصارع تلفزيوني أهوج، يبحث عن الشهرة التي تحمي ملياراته وأطماعه، مثل ترامب، لفظته نخبة بلاده من أول يوم.

16 يونيو 2022

الطبيعة الخضراء والغنّاء في مدن رجال الأعمال في مصر مساءً، وفقاً لإعلاناتهم، غير الطبيعة في تلك البلاد التي نعيش فيها، ونتجوّل فيها كل صباح ومساء وظهيرة أمام دكاكين باعة الطعمية والفول المدمس والكشري، 

09 يونيو 2022

نحن، الآن للأسف الشديد، أمام مساخر مخجلة جدا وصغيرة جدا وهابطة أيضا، من إنتاج سوق الجمعة، في إمبابة، حيث العراك على "فرد حمام بلدي"، أو حصّالة قديمة أو ساعة جوفيال قديمة أو صورة قديمة لمحمود شكوكو بعدما أمال الطربوش على حاجبه وتحزّم باللاسة.

02 يونيو 2022

مرّة يمسك جمال بالمصحف في المحاكمات، وعلاء معه المصحف، حتى يخرجا بالسلامة، وتظهر الكاميرا في يد جمال بالشيء الفلاني على نجيل الأوبرا، وبعدها يلعب علاء الطاولة في إمبابة، ويقول الموسيقار، هاني مهنا، إنه كان يلعب الرياضات، مرتفعة التكلفة معهما في السجن

26 مايو 2022

أمام حالة فرح بالكاتبة الإماراتية، ميسون صقر وحصولها على جائزة كبيرة، نحتفي بذاتٍ كانت معنا "جيلنا"، لم تمش وراء صرعة "تراث"، أو إرباك نفسها بوجبة غموض سخيةٍ وساخنةٍ وجاهزة، كي تحيّر القارئ أو تشاغل الناقد. كتبت عما تعرفه وتريده من دون ارتباك أو عجز.

19 مايو 2022

لا بد أن تتقارب الصفوف في صفٍّ واحد كي نقول للشعب الناس كلها معنا ضد هذا الشرّ وأهله. لا بد أن تتقارب صفوف كل أهل الفن معنا، من أجل بقاء الوطن آمنا، فالأمن هو كل شيء، وأهم من أطنان الفلوس والمليارات، "رغم أن أهم حاجة عندي الفلوس".

12 مايو 2022

حينما رأيت حمدين صبّاحي في حفل إفطار الرئيس بعد سنوات عجاف بجوار كنكة القهوة، أو بجوار شباكه المنصوبة في البحيرات لصيد القراميط والبياض، عاد إلى بصري وبصيرتي رؤيته أيضا في حفل افتتاح الرئيس قناة السويس الجديدة، فقلت: "الرجل له دائما في الخير، ...".

05 مايو 2022

يحكي الخطاط الراحل، حامد العويضي، عن قيمة العمل وعن النحل وعن العسل، وعن الشغالات في "لوكاندات" سيدنا الحسين، وكيف يكافحن لتربية بناتهن وأولادهن بعد موت الزوج، ويحكي عن الشعر حينما لا يصدّقه، وعن الأثر الروحي للكتابة.

28 ابريل 2022