720CD981-79E7-4B4F-BF12-57B05DEFBBB6
عبد الحكيم حيدر

كاتب وروائي مصري

مقالات أخرى

قبل أيام، مات الكاتب سعيد الكفراوي. كان حكّاء من ريف الدلتا. جاء كي يحكي عن "جمل عبد المولى"، في المدينة. ويحكي مثلا عن ساقيةٍ نبتت تحتها ليلا فتاة جميلة تظهر، ليلا، بشعرها الطويل الذي يلفّ مع الساقية طول الليل.

26 نوفمبر 2020

يتوهم باسم يوسف أن عودة نجوميته ستأتي من دبي بتكرار لعبة الهزل، كما ظنها الراحل طلعت زكريا في آخر أفلامه، وكما ظنها أيضا هاني رمزي، بعدما مشت في بحار الخيانة مياه كثيرة وكفت الجماهير عن تجرُّع الهزل، والجماهير لا تنزل إلى بحر الهزل أو استعباطه مرتبن.

19 نوفمبر 2020

لو أراد ترامب عمل دعاية انتخابية سينمائية بلمسات نسائية، بمكياج هادئ، وفي حديقة هادئة، فيها نخيل وصفصاف وورد وجدول من الماء صغير، فليس أمامه سوى ساندرا نشأت وكاميراتها أو يمكنه الاستعانة بالمخرج خالد يوسف وخبرته أو حتى مرشحا منافسا كأيمن نور.

12 نوفمبر 2020

حصل المهندس ممدوح حمزة، قبل أيام، على حكم قضائي بالسجن ستة شهور. ويرحل الأراجوز (باسم يوسف) إلى أميركا لا ليدخل غرفة العمليات، أو يعود إلى الطب، بل ليتكلم في حبة البركة! فيما يموت الإخوان في السجون، لنكون أمام صورة تعبّر عن واقع حال مصر اليوم.

05 نوفمبر 2020

يفوز الشاعر المصري عماد أبو صالح بجائزة سركون بولص، فهل هذا اعتراف متأخر به وهو الذي ضد الشعرية الرائجة، وضد الكسب الرائج، وضد المصلحة الرائجة، فقط يريد أن يمشي من مكان إلى مكان ومن كتاب إلى كتاب.

29 أكتوبر 2020

كان الشاعر الراحل محمد عفيفي مطر خلطة خاصة من الطفولة والدهشة والعمل والإنجاز، من دون أن يعتدي على حق أحد، إلا الكتابة، فقد كان فيها صريحا، وإنْ أضمرها، حتى حصل على جائزة الدولة التشجيعية بعد الخمسين، فأدهش البعض من قبوله لها.

22 أكتوبر 2020

عبد الحليم قنديل، مصطفى بكري، عماد الدين حسين .. ناصريون طالما كانوا ضد التطبيع والصهيونية، واليوم لا نسمع لهم أي صوت ضد التطبيع الإماراتي البحريني مع العدو الصهيوني؟ ما أسباب ذلك؟ وأين اختفت أصواتهم؟ هل غيّروا مواقعهم؟ أم؟

15 أكتوبر 2020

نحن أمام لحظاتٍ منحطّة من تاريخ في مصر سوف يدرس انحطاطه في ما بعد في الجامعات، بقصد رصد الفواصل الكوميدية الفاضحة في تاريخ الأنظمة التي تستعين بأي شيءٍ في تثبيت أركانها، حتى وإن كان هو اللاعب ميسي أو نخنوخ أو عنتيل المحلة أو أحمد موسى و...

08 أكتوبر 2020

نحن أمام مأزق لرجل ظن أن "الفازلين والجل ومياه شرم وتحيا مصر ثلاث مرات" ممكن أن تجعله سعيدا على الكرسي، وها هو الكرسي يهتزّ من بسطاء في جبل الطير، لا معهم ماركس ولا معهم حسن البنا، ولا حتى السيدة العذراء إلا في أيام المولد

01 أكتوبر 2020

كيف تضخمت ثروات أولاد الرئيس المصري الراحل، محمد مرسي، من بعده، وبنوا ناطحات السحاب في خمس مدن أوروبية كبيرة محنكة في الصرافة والبنوك؟ على الرغم من أن أصغرهم المرحوم عبد الله توفاه الله، والثاني في السجن، ماذا لو كانوا كلهم طلقاء؟

24 سبتمبر 2020