C7868E9D-62A5-4FC9-A737-2D8CAB02D478
نجوان درويش

شاعر وصحافي فلسطيني، رئيس القسم الثقافي في موقع وصحيفة العربي الجديد

مقالات أخرى

دارَتانِ صَغيرتان بِجانِبِ القَصْرِ شَغَلْتُ واحِدةً مِنْهُما، أَيُّ شَجَنٍ كانَ يَضْرِبُ مِثْلَ النَّسيم، وأَيُّ زَخارِفَ أَندلُسِيَّةٍ عَرَّقَتْها اليَدُ الثقيلةُ للعهد العثماني، وأَيُّ صَرَخاتٍ تَجَمَّدَتْ في الزَّمَنِ مِثْلَ التّماثيل.

25 يناير 2021

كنتُ أقود بنفسي جنازتي/طُفتُ أَصقاع هذه الأرض/المقدسة، المدنسة/الطافية على جُرحها/استغرق الأمر ساعاتٍ وربما سنواتٍ وأنا أطوف/وصلتُ القدس قبيل الغروب/صعدتُ التلّة ولم ينتبه لي المشيِّعون/راقبت الحفّارين وهم يُنزلون النعش/وفي طريق العودة كافأتُ أحدهم..

14 ديسمبر 2020

رأيتك تَخْسَر/سَمِعتك تَخْسَر/ لَمَسْتُ وتَذوّقتُ وشَمَمْتُ خسائرك، كما لم أَشمَّ وأَتذّوقَ وأَلمِسَ/ كأَنّما الحَواسُّ خُلِقَتْ لهذا/ تُشرِقُ شَمْسُ الخُسران في حياتك وتسمّي نفسها أَندلساً/ وأَيامُكَ تسيلُ في نهر "حَدرة".../ الماءُ لا يتذكّر أَهلاً.

02 أكتوبر 2020

أَمِنْ كلمةٍ أُخرى للقَداسةِ غيرَ القوّة/ أَمِنْ تسميةٍ أُخرى للقَداسةِ سِوى السُّلطة؟/ أكثرُ الرِّجال بأساً/ أَرادوا أَن يُصبحوا قِدّيسين/ وصاروا/ أَقسى النساء تقوى/ بِتْنَ قِدّيساتٍ/ يُتَشَفَّعُ بهنّ في اللّيل الحالِك...

04 سبتمبر 2020

معلّم هرطوقي يعرف الشّعر أكثر من الشعراء، ويرى أكثر منهم - وبتفهّم أبوي - دودةَ الوقت في تفاحة الزمن على غصن الشجرة. هل نحتاج مناسبة وصوله إلى الخامسة والسبعين لنرسل تحيّة متجدّدة إلى شاعر تعلّمنا من شعره ومن صداقته الفسيحة مثل حديقة وسعت الجميع؟

13 يوليو 2020

ثم غنّت: "ملعون باب السِّجن والنَجَّرو بابو/ محرومْ شَمِّ الهوا/ يمّا/ محرومْ شَمِّ الهوا/ وامفارِق احبابو"... لا أَسمعُ في سجني الآن - سجني الواسع الذي لا يختلف كثيراً عن سجونكم - سوى صوتِ غنائِها.

18 مايو 2020

قلتُ أَتشمَّسُ خارج المَأساة/ أَضعُ كرسيّاً من القشّ وأَجلسُ/ قلتُ أَتشمّس في الحُبّ المُدَّخر/ مِنْ سنوات ما قَبل الشَّقاء/ كأَنَّ الخليقةَ بدأتِ الآن/وكأنَّ أَلغاماً أَرضيةً وقنابلَ من السَّماء/ لم تُمزِّق مِراراً وجهيَ وذاكرتي/حتّى لم يَبْقَ لي وجهٌ
سوى هذه التّلال.

14 مايو 2020

كان من عادتي أن أُوقِظَه/ من رقدته في الحديقة/ لأشكو له جنون الأيام أو جنون أهلي/ ليلتها، قلتُ له: تعبتُ ويئستُ/ من الكرد والترك والفرس والعرب/ أولئك أخوالي وهؤلاء أعمامي/ تعبتُ ويئست/ أردُّ هذا فيخذلني ذاك.

09 مارس 2020

إنّ البيت أضاءَ بلوحتك البيضاء/ لم يعد مهجوراً/ والحياةُ دبّت منه إلى اللوحةِ/ ومن اللوحة البيضاء إليه/ البيتُ الذي كنتُ فيه غريباً/ أصبح بيتي، لبُرْهةٍ/ في الليل أضاءت اللوحةُ/ والآياتُ تُتلى والسُوَرُ/ أضاءت اللوحةُ بنوافذها السِّت/ وكانت معي في الظلمات.

04 فبراير 2020

تستطيع الروح الحضارية الذبيحة التعبير عن نفسها أحياناً بصورة معجزة، لكنها لا تستطيع نسج ثقافة محترمة، الأخيرةُ عملٌ جماعيّ دؤوب وهادئ وليس عويل أرواحٍ منفردة في الجحيم كما هي أرواح الشعراء. مِن الآخِر، حصاد 2019 سيكون هو نفسه حصاد 2020.

01 يناير 2020