A192C84D-9A16-42AA-977F-84110CD6D458
دلال البزري

كاتبة وباحثة لبنانية

متميز

لكل طائفة في لبنان "راع" خارجي، عربي وغربي، يدعم زعيمها، طمعاً بموطئ قدم له في هذه البقعة الجميلة الاستراتيجية، المختلفة عن محيطها بشعبها الجبار ووديانها السحيقة وينابيعها الوفيرة وجبالها الشاهقة.

16 يوليو 2020

هل كان لبنان يوما محايدا؟ هل كنا محايدين أم ساكتين عن كذبة الحياد بما توفره من ازدهار اقتصادي، على حساب نكبات المنطقة؟ مراجعة بسيطة لهذا التاريخ القريب تبيِّن أننا، طوال عمرنا، كنا واضعين أنفسنا تحت تجاذب دولي إقليمي، هو الصانع الحقيقي لهذا التاريخ.

23 يوليو 2020

ماذا تتخيل عن الذين يتلوون وجعاً على أبواب المستشفيات في لبنان، أو لا يطرقون هذه الأبواب أنفا وعزّة نفس، أو غيرهم من الأكثر حظا بقليل، الذين يلجأون إلى حسَنات الطبيب وطيبة قلبه.. كيف يعيشون، كيف يتألمون؟ كيف يحتضرون؟ كيف يموتون؟

30 يوليو 2020

مقالات أخرى

إزدراء شعبوي يحمله الجمهور الواسع والضيق لحزب الله تجاه بيروت "الماجنة، المزدهرة، السعيدة"، التي لا تتصدّر شرف الاستشهاد والجهاد وأنواع الموت الأخرى التي يجرّها "خط الممانعة" على أهلها، وأهل كل لبنان. 

13 اغسطس 2020

كان على اللبنانيين، منذ البدء، أن يصدّقوا الديمقراطية، ويمارسوا حقهم باختيار حكامهم الأصلح. لكنهم لم يفعلوا إلا العكس؛ رفعوا أرذلهم إلى الحكم. ربما لطراوة فهمهم للديمقراطية، أو عدم تساوقها مع ثقافة، أو صناعة، أو أي نشاط اقتصادي آخر.

06 اغسطس 2020

ماذا تتخيل عن الذين يتلوون وجعاً على أبواب المستشفيات في لبنان، أو لا يطرقون هذه الأبواب أنفا وعزّة نفس، أو غيرهم من الأكثر حظا بقليل، الذين يلجأون إلى حسَنات الطبيب وطيبة قلبه.. كيف يعيشون، كيف يتألمون؟ كيف يحتضرون؟ كيف يموتون؟

30 يوليو 2020

هل كان لبنان يوما محايدا؟ هل كنا محايدين أم ساكتين عن كذبة الحياد بما توفره من ازدهار اقتصادي، على حساب نكبات المنطقة؟ مراجعة بسيطة لهذا التاريخ القريب تبيِّن أننا، طوال عمرنا، كنا واضعين أنفسنا تحت تجاذب دولي إقليمي، هو الصانع الحقيقي لهذا التاريخ.

23 يوليو 2020

لكل طائفة في لبنان "راع" خارجي، عربي وغربي، يدعم زعيمها، طمعاً بموطئ قدم له في هذه البقعة الجميلة الاستراتيجية، المختلفة عن محيطها بشعبها الجبار ووديانها السحيقة وينابيعها الوفيرة وجبالها الشاهقة.

16 يوليو 2020

النساء الأميركيات، النسويات منهن تحديداً، بلغنَ درجةً من القوة، ضيئلة قياساً إلى اليوتوبيا التي يسعَين إليها، الواعدة بالسعادة؛ أي أعلى درجات المساواة مع الرجال، وفي المجالات كافة. فلم لم تحقق النساء كل أهدافهن؟ وأين يتقاطع النضال النسوي مع نضال السود؟

24 يونيو 2020

نشرت صحف الممانعة مقالا عنوانه "ثوار السفارة"، تلميحاً يُراد له أن يكون لمّاحاً: أن الذين سيستأنفون التظاهرات الاحتجاجية غداً هم فرع من فروع "شيعة السفارة" الذين "باعوا" طائفتهم للإمبريالية الأميركية؛ أي الشخصيات الشيعية المناهضة لحزب الله.

18 يونيو 2020

تسيّد محسن إبراهيم على منظمة العمل الشيوعي في لبنان، واستطاع أن يفرض رئاسته عليها، حتى بعد هزيمة يونيو/ حزيران 1982. هو الشخصية القوية، المتجاوزة حدود المنظمة، الذي لا تسعه المنظمة.. لم يعرف كيف يبني إطاراً بحجمه، أو لم يستطع.

11 يونيو 2020

العشاق هم الأكثر تضرّراً من كورونا، بما وضعته من حدود على مجال تعبيرهم عن حبهم ورغبتهم. أما الأزواج العائشون تحت السقف الواحد، لا خطر عليهم من القبلة بالفم، سواء كانوا بحاجة لها أم نسوها بعد طول زواج!

04 يونيو 2020

بلغ لبنان مرتبة الشعب الفقير بعد حروب انتصر فيها كما ينتصرون على البشر والحجر. وبعد كل هذه "الإنجازات".. يطلع علينا الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، بخطابٍ، ليبشرّنا بـ"إننا اليوم أقرب ما نكون إلى القدس وإلى تحريرها"!

28 مايو 2020
415