عمار السواد

عمار السواد

إعلامي وكاتب عراقي، يعمل في التلفزيون العربي، ويقيم في لندن

مقالات أخرى

يمثل ترامب، في السياسة الدولية، صورةً رأسماليةً أميركيةً غيرَ مقيَّدة بشروط إنسانيةٍ ولا باستحقاقات الدولة العظمى ذات الأذرع العالمية.

19 فبراير 2024

الحكومة العراقية هي المسؤولة عن أي خلل. وقاحةٌ أن تستنكر انتهاكَ واشنطن السيادة دون أن تقوم بما يلزم لوقْف العبث المليشياوي المتباين مع سيادتها.

05 فبراير 2024

لا تساوي التنظيمات العراقية أهمية حزب الله والحوثيين في خطاب الحرس الثوري، إذ تسيطر العُلوية الإيرانية والحزب اللهية اللبنانية على مسار الجماعات العراقية

27 يناير 2024

لتأكيد بلينكن الدور التركي في "اليوم التالي" للحرب دلالة. قد تُقرأ بأن هناك أثماناً ستحصل عليها تركيا مقابل تنازلاتٍ، خصوصاً أنه توجّه بعدها إلى اليونان.

15 يناير 2024

اليمن بقيادة الحوثي يبقى، كما كوبا كاسترو، شوكةً في الخاصرة الجغرافية لخصوم كبار بالمنطقة. أما المكاسب فليست لليمن بلداً أو شعباً، كما لم تكن لكوبا.

02 يناير 2024

بعد 18 عاماً من العراق يقرّر، لا إرادة مستقلة لجل مَن يضعون أصواتَهم في صناديق الاقتراع، فلا قرار لأكثر الناخبين بقدر ما هي قرارات الماسكين بعصب "الريع الوطني".

24 ديسمبر 2023

شعوبٌ فاشلةٌ تجد نفسها مركزَ العالم. اليمين القاصي واليمين الشعبوي في الغرب هو الممثل الراهن لفكرة التفوّق والمدافعُ الرئيس عنها. يكافح مصرّاً في حربه.

11 ديسمبر 2023

تخلّ الازدواجية بمصداقية الخطاب، ولا تؤدي إلى نفي جدارة القواعد السياسية المعتمدة في البلدان الغربية ونجاحها نسبيا في صناعة دول متقدمة وذات مستويات عالية من الحريات وفّرت فضاء آمناً لأن تخرُج في لندن ونيويورك مظاهرات متكرّرة تطالب بوقف الحرب في غزّة.

27 نوفمبر 2023

تشي الدبلوماسية الإيرانية الحاصلة فيما يتعلّق بغزة أنّ طهران تتحاشى مواجهة مباشرة مع إسرائيل. ولا يبدو هذا خفياً على مراقبين كثيرين. لكن ما هو معقد، أو ما يشكك كثيرون فيه، هو السؤال عما إذا كانت طهران تريد لحلفائها في المنطقة مواجهةً حاسمة أم لا.

18 نوفمبر 2023

مجموع اليمينيين الجدد في أوروبا والغرب لا يشكّل قوّةً سياسية قادرة على الحكم وحدها، لكنهم يسعون إلى أن يصيغوا أنفسَهم تياراً عابراً الحدود غربياً، حتى لو أدّى الأمر إلى التماهي أيديولوجياً مع اليمين العدو بقيادة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

11 أكتوبر 2023