avata

أمجد ياغي

مقالات أخرى

يفتقر قطاع رعاية الأطفال إلى الكثير من الاحتياجات الأساسية، في ظل شح المساعدات المخصصة لمستشفيات قطاع غزة، خصوصاً مستلزمات المواليد الجدد.

04 مارس 2024

يواصل الفلسطينيون في قطاع غزة ملاحقة المساعدات القليلة التي تصل إلى القطاع، وبعد أن كانوا يلاحقون الشاحنات، أصبحوا أيضاً يترقبون ما يصل عبر الإنزال الجوي.

01 مارس 2024

لم يعد من خيارات أمام أهالي شمال قطاع غزة غير جمع النباتات وطهيها، في محاولة لسد الجوع الذي يقتلهم كل يوم، إلا أن الاحتلال لا يتردد في استهدافهم وقصفهم.

29 فبراير 2024

يحمل جيل نكبة 1948 حزناً ثقيلاً أضيفت إليه مأساة العدوان الحالي الذي جعلهم يعيشون الذل والمرض والجوع والخوف رغم أمراضهم المزمنة وتقدمهم في العمر.

28 فبراير 2024

يطلق الغزيون أسماء تبعث على التفاؤل على أطفالهم الذين ولدوا خلال العدوان الإسرائيلي، معتبرين أن ولادة طفل تمنح بعض الأمل وسط الركام.

26 فبراير 2024

يقيم أهالي غزة جنائزهم بلا مراسم منذ بداية العدوان الإسرائيلي، وهم مجبرون على ذلك خشية تعرّضهم للقصف أو الاستهداف خلال التشييع.

25 فبراير 2024

دمر الاحتلال الإسرائيلي خلال العدوان الحالي حدائق مدينة غزة ومحافظة شمال القطاع عبر القصف المكثف والآليات العسكرية التي جرفت الأرضيات واقتلعت الأشجار.

24 فبراير 2024

يدخل الغزيون مرحلة جديدة من اشتداد الجوع في ظل عدم وصول المساعدات إلى عدد من المناطق، خصوصاً المناطق المحاصرة في شمالي القطاع، وكذلك تقلص كميات المساعدات.

23 فبراير 2024

تسبّب العدوان الإسرائيلي المستمر بتوسع مساحات المعاناة اليومية في حياة أهالي القطاع. يفتقد غزيون مهجرون إلى أساسيات الحياة من بينها الحق بانتعال الأحذية.

22 فبراير 2024

يعيش 400 ألف فلسطيني في شمال غزة ومدينة غزة المجاعة، بعدما لم يبق لديهم أي شيء لإعداده وقد نفد الطعام، حتى بات الأطفال يبكون يومياً جراء الجوع.

21 فبراير 2024