5698EA23-7F4D-47FA-B256-09D7BCA82E5A
ناصر السهلي

صحافي فلسطيني، من أسرة "العربي الجديد"

مقالات أخرى

خلال الأعوام الماضية كانت أجهزة أمن أوروبية تضطر إلى تغيير استراتيجية تتبع مصادر الإرهاب الداخلي. ومنذ اقتحام الكونغرس يمكن لمتتبع السجالات الأوروبية ملاحظة حالة قلق أمني وسياسي من انعكاسات المشهد الأميركي عليهم.

15 يناير 2021

ليس المشهد الأميركي بمعزل عن تداعيات مشاهد أخرى غربية، مارس فيها يمين الوسط التقليدي ما مارسه الحزب الجمهوري في واشنطن، في مجاراة ومنافسة قوى التطرف القومي، خوفاً من فقدان ثقة الناخبين.

08 يناير 2021

هو إذاً العام الجديد 2021، تحدّياته ليست مقتصرة على أمّةٍ دون غيرها، مع اختلاف الانشغالات، التي يبدو وباء كورونا على رأسها في المشتركات.

01 يناير 2021

في موسم أعياد الميلاد، لاحت بارقة أمل لإنهاء مأساة معتقلي "الهول"، عند الحدود السورية - العراقية. فبمبادرة فنلندية - ألمانية جرت استعادة بعض الأطفال والأمهات من جحيم "غوانتانامو أوروبا"، كما تصفه منظمات حقوقية ووسائل إعلام أوروبية.

25 ديسمبر 2020

يصادف اليوم، 18 ديسمبر/كانون الأول، "اليوم العالمي للمهاجرين". ومنذ أن خصصته الأمم المتحدة في العام 1990، بنت منظمات حقوقية آمالا كبيرة عليه، وعلى المواثيق والاتفاقيات الدولية، لتحقيق المساواة ومكافحة العنصرية.

18 ديسمبر 2020

عجبا أن يسمى المشهد "تطبيعاً"، فيما يتجاوز الفعل الوصف، مع إعلان تحالفات وإشاعة أجواء كراهية ضد الفلسطينيين وقضيتهم. 

15 ديسمبر 2020

ما عاد سراً أن فراعنة العصر يودون عودة الزمن إلى شاشات معمر القذافي وحافظ الأسد ومذياع أحمد سعيد، وترسيخ "صحافة" قاهرة ما بعد انقلاب 2013. وعليه ليس غريباً جزم أحدهم أن إعلام المستبدين "أكثر حرية وديمقراطية من الأميركي".

11 ديسمبر 2020

شكلت شعارات الحرية والعدالة تاريخياً نقطة جذب نحو اليسار العربي، وبعضه في "الكفاح الثوري"، حين التقى مع القومي والإسلامي، كما على الساحتين الفلسطينية واللبنانية، وغيرها.

04 ديسمبر 2020

لعل أخطر ما جرى، منذ أسقط الربيع العربي أقنعة كثيرة، من مختلف الأطياف، هو السكوت على الاستبداد، وجهود أنسنة الصهيونية ونزع عدالة قضية فلسطين، بذريعتي "المصالح" و"المؤامرة".

27 نوفمبر 2020

منذ 2011 وأوروبا تمارس بقفازات حريرية نفاقاً سياسياً وحقوقياً خطيراً، يقايض تغطية الاستبداد العربي من القاهرة إلى أبو ظبي بصفقات تسليح واستثمار مهينين للحقوق. فمئات مليارات دولارات العرب تُهدر على أسلحة تتقادم، فتجدد بأخرى، من أدوات القمع إلى الثقيلة

20 نوفمبر 2020