5 نقاط مهمة قبل مباراة سان جيرمان وأتلانتا في دوري أبطال أوروبا

12 اغسطس 2020
الصورة
يحلم سان جيرمان ومنافسه أتلانتا بالوصول إلى نصف نهائي الأبطال (Getty)

يترقب عشاق "الساحرة المستديرة" بفارغ الصبر مُشاهدة أول مواجهة في دور ربع النهائي بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، الذي عاد مرة أخرى عقب التوقف بسبب فيروس كورونا بين ناديي باريس سان جيرمان، ومفاجأة الموسم الحالي، فريق أتلانتا الإيطالي، في ملعب "النور" في العاصمة البرتغالية لشبونة.

وقبل المباراة "الفرنسية-الإيطالية" المنتظرة بالنظام الجديد المكون من لقاء واحد في الأدوار الإقصائية في دوري أبطال أوروبا، على أنصار ناديي باريس سان جيرمان ومنافسه أتلانتا معرفة 5 نقاط مهمة، تكشف بعض الحقائق عن الفريقين اللذين يحلمان بالوصول إلى نصف نهائي المسابقة القارية.

نيمار مُتعطش لإثبات نفسه

يعلم النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا جيداً، أن أنظار جماهير باريس سان جيرمان ستراقبه من كثب في المواجهة أمام أتلانتا، لأنه أحد مفاتيح اللعب الرئيسية في تشكيلة المدرب الألماني توماس توخيل، وكان سبباً رئيسياً بإقصاء بوروسيا دورتموند الألماني من دور الـ(16) في المسابقة القارية، بعدما سجل هدفين في لقاء الذهاب والإياب.

قوة أتلانتا الهجومية

يمتلك نادي أتلانتا قوة ضاربة في خط الهجوم، متمثلة بكل من الكولومبي دوفان زاباتا، ومواطنه لويس مورييل، والسلوفيني جوسيب إيليشيش، اللذين استطاعا هزّ شباك المنافسين بالكثير من الأهداف في الدوري الإيطالي.

مشكلة في الدفاع

يعلم محبو كرة القدم المتابعون لناديي أتلانتا وباريس سان جيرمان، أنهما يمتلكان أفضل المهاجمين الحاليين في القارة الأوروبية، لكن ذلك لا يمنع أيضاً أن بطل الدوري الفرنسي في الموسم الحالي يتفوق بالناحية الدافعية، بسبب امتلاكه لعنصر الخبرة، متمثلاً بالمخضرم البرازيلي تياغو سيلفا، ومواطنه ماركينيوس، والإسباني خوان بيرنات.

ويأتي تفوق باريس سان جيرمان على أتلانتا في الدفاع، بسبب تلقي بطل الدوري الفرنسي لأربعة أهداف فقط في مرحلة المجموعات ودور الـ(16)، فيما تلقت شباك الفريق الإيطالي 16 هدفاً قبل الوصول إلى ربع النهائي.

جاهزية أتلانتا مقابل عدم جاهزية باريس

أعاد استئناف الدوري الإيطالي الحياة إلى نادي أتلانتا، الذي يواصل تقديم أفضل ما لديه بالموسم الحالي في المواجهات الأخيرة، وأظهر نجوم كتيبة المدرب غاسبريني قدرتهم البدنية الكبيرة، ما يعني أنهم جاهزون لمواجهة باريس سان جيرمان في ربع النهائي.

في المقابل، نجد أن إلغاء منافسات الدوري الفرنسي، ومنح اللقب لباريس سان جيرمان، الذي استمر لاعبوه بالتدريبات فقط من دون خوض مباريات، ما عدا مواجهتي كأس فرنسا، وكأس الرابطة، يجعل الجهاز الفني يقف على الحالية البدنية لنجومه، ما سيترك أثراً كبيراً على كتيبة توخيل في المواجهة أمام أتلانتا.

مباراة المدربين بين غاسبريني وتوخيل

تنتظر المدرب الألماني توماس توخيل، المدير الفني لنادي باريس سان جيرمان، مواجهة مقعدة أمام أتلانتا، وبخاصة أن الفريق الإيطالي يجد سهولة باختراق مدافعي خصومه ويسجل الكثير من الأهداف، ومن الممكن أن يفعلها مجدداً، ولا سيما أنها مباراة واحدة فقط، بعد النظام الجديد الذي اعتمده الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا"، بسبب أزمة فيروس كورونا.

بدوره، سيكون على المدرب جيان بييرو غاسبيريني، المدير الفني لنادي أتلانتا، التفكير كثيراً في خط دفاعه الذي تلقى الكثير من الأهداف في مرحلة المجموعات ودور الـ(16) ببطولة دوري الأبطال، لذلك سيعمل على اعتماد الدفاع المنظم، والهجمات السريعة المرتدة القاتلة، بفضل وجود عناصر تساعده في ذلك.