40 عاماً من الذكريات.. خمس لحظات تروي أسطورة توتي

40 عاماً من الذكريات.. خمس لحظات تروي أسطورة توتي

27 سبتمبر 2016
الصورة
توتي لعب طوال مسيرته مع روما (العربي الجديد)
+ الخط -
أربعون عاماً مرّت وما زال فرانشيسكو توتي ينثر السحر في ملاعب كرة القدم، ذلك النجم الذي ولد في مثل هذا اليوم 27 سبتمبر/ أيلول عام 1976 في مدينة روما، عُرف بوفائه لألوان الجيالوروسي، إذ رفض الكثير من العروض المغرية في مسيرته، ليجسد قصةً من الإخلاص، وهنا أبرز لحظات مسيرته.

توتي بعيون النجوم
خلال الذكرى الخمسين لكأس جوان غامبر، والتي جمعت برشلونة بنظيره روما، خرج النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي للقول بعد انتهاء المباراة: "توتي لاعب كبير، يا له من ظاهرة"، أما الأسطورة دييغو أرماندو مارادونا فقد صرح خلال جائزة لاعب القرن العشرين للفيفا في عام 2004: "توتي هو الرقم واحد، يمثل كرة القدم الإيطالية، والمشجعون الإيطاليون يشعرون بالسعادة معه".

الأسطورة الفرنسية ميشيل بلاتيني، والذي لعب في السابق مع يوفنتوس يقول: "توتي فنان كرة القدم، هو بالفعل يستحق حمل الرقم 10"، أما المدرب الكبير والمخضرم كارلو أنشيلوتي: "توتي شخص خالد وهو رمز لرياضتنا، ربما أندم لأنني لم أعمل معه".

يوم صفّق البرنابيو
قيمة توتي لا تختصر بالسنوات التي قضاها في الملاعب منذ 1992 حتى هذه اللحظة، وخير دليل على ذلك مدى حب الناس واحترامهم له، وما حصل في ملعب السانتياغو برنابيو في 8 مارس/آذار عام 2016 يلخّص القصة، فحين التقى ريال مدريد وروما في إياب دور الستة عشر من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، دخل الملك في الدقيقة 74، فوقفت جماهير الميرنغي وقدّمت التحية له وصفّقت بحرارة وكذلك فعل بعض لاعبي الريال، على غرار اللاعب البرازيلي مارسيلو.



الهدف الأروع
يوم 26 أكتوبر/تشرين الأول عام 2005 التقى نادي روما بنظيره إنتر على ملعب السان سيرو، وفاجأ الملك توتي الجميع حين توغّل بالكرة في مناطق أصحاب الأرض، وحين اقترب من منطقة الجزاء، خدع الجميع ومن بينهم الحارس الإيطالي العملاق تولدو، وسدد كرة ساقطة متقنة من مسافة بعيدة أذهلت الجميع، وخلّدت في ذاكرة الكرة الإيطالية حتى هذه اللحظة. ويومها طُرد فرانشيسكو في الدقيقة 90 بعدما سجل الهدف الثالث من علامة الجزاء لكن روما انتصر 3-2.



السيلفي التاريخية
دائماً ما سجل توتي في ديربي العاصمة روما أمام لاتسيو، ولكن يوم 11 يناير/كانون الثاني 2015 كان غريباً بالنسبة للجميع، حين أنقذ فرانشيسكو فريقه خلال الجولة الثامنة عشر من مسابقة الدوري الإيطالي، يوم سجل هدف التعادل في الدقيقة 64، وأكد حينها أنه لاعب عملاق رغم تقدمه في السن من خلال تلك اللياقة العالية، إذ طار في الهواء وأسكن الكرة الشباك بعد كرة عرضية عالية من زميله اليوناني هوليباس، لكن احتفاله كان الأبرز، حين ركض وحمل هاتفاً نقالاً، ليلتقط صورة سيلفي مع الجماهير تخليداً لهدفه رقم 11 في الديربي، وقلّده بعد ذلك الكثير من اللاعبين.



الأرقام تتحدث وركلة بانينكا
يقترب توتي يوماً بعد آخر من تحطيم رقم أسطورة نادي إنتر ميلان خافيير زانيتي، من حيث عدد المباريات في الدوري الإيطالي، فقد شارك حتى هذه اللحظة في 605 مباربات، بينما لعب زانيتي 615، ورغم ذلك يبقى الرقم الأفضل بحوزة مدافع ميلان باولو مالديني بـ647 لقاء.

يعتبر توتي ثاني أكثر اللاعبين تسجيلاً في الدوري الإيطالي برصيد 250 هدفاً، وهو يأتي خلف اللاعب سيلفيو بيولا صاحب 274 هدفاً، من جانب آخر كان موسم 2006-2007 الأفضل لتوتي من الناحية التهديفية، حين سجل 26 هدفاً واختير بذلك هدافاً للدوري الإيطالي، وأخيراً اشتهر توتي كثيراً بتنفيذه ركلة بانينكا الشهيرة، وهو يفاجئ الحراس بها في الكثير من الأحيان.


المساهمون