17 سعودياً وإماراتياً ومصرياً ضمن معتقلي "داعش" في العراق

17 سعودياً وإماراتياً ومصرياً ضمن معتقلي "داعش" في العراق

12 سبتمبر 2017
الموقوفون اعترفوا بانتمائهم لـ"داعش" (فرانس برس)
+ الخط -



نجحت السلطات العراقية، أخيراً، باحتجاز مقاتلين من تنظيم "داعش" الإرهابي، يحملون جنسيات عربية، خلال المعارك التي خاضتها ضد التنظيم بمحافظة نينوى، وعاصمتها الموصل شمال البلاد، والتي انتهت بتحريرها بالكامل.

وبحسب مسؤول رفيع في جهاز الأمن العراقي، اليوم الثلاثاء، فقد انتهت عملية التحقيق مع الموقوفين ونقل أوراقهم للقضاء، وفقاً لأحكام المادة الرابعة من القانون العراقي المتعلقة بالأعمال الإرهابية.

وعن جنسيات الموقوفين، قال  المسوؤل لـ"العربي الجديد"، "هناك إماراتي واحد مصاب، وتم علاجه بمستشفى خاص بعد اعتقاله قرب الموصل، كما يوجد 13 سعودياً، وثلاثة مصريين، فضلاً عن جنسيات أخرى مثل تونس والجزائر وليبيا واليمن والبحرين والأردن وفلسطين".

ويوجد نحو 130 معتقلاً من جنسيات عربية في العراق من المدانين بالإرهاب ويقضون مدة حبسهم، من بينهم 79 مداناً سعودي الجنسية، فيما تم تنفيذ أحكام إعدام بحق آخرين.

ووفقاً للمسؤول ذاته، فإن "القوات العراقية اعتقلت خلال العام الجاري بمعارك نينوى وضمن حملة (قادمون يا نينوى) العسكرية أكثر من 90 إرهابياً من جنسيات مختلفة، من بينهم 43 إرهابياً عربياً من دول عدة، أبرزها السعودية وتونس وسورية".

ولفت إلى "نقل الإرهابيين الذين تم اعتقال معظمهم في مناطق قتال وبالجرم المشهود، إلى سجن خاص قرب بغداد"، مبيناً أن "غالبية الموقوفين تم انتهاء التحقيق معهم وستحال أوراقهم إلى القضاء لتتم محاكمتهم وفقاً لأحكام المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب النافذ في العراق".

وأكد في الوقت نفسه، أن "أي تدخل أو شفاعة سياسية غير ممكنة حتى من قبل الحكومة، كون الملف بات قضائياً واعترافات الإرهابيين تم تدوينها".

ويأتي ذلك بالتزامن مع بيان لمجلس القضاء الأعلى في العراق، أكد فيه أن محكمة الجنايات العليا أصدرت حكماً بإعدام مسلح روسي الجنسية ينتمي لتنظيم "داعش"، عقب اعتقاله مطلع العام الجاري في معارك شمالي البلاد، وثبوت تورطه بقتل عراقيين وتنفيذ عمليات إرهابية لصالح التنظيم.

وفي السياق نفسه، قال المتحدث الرسمي لمجلس القضاء الأعلى، القاضي عبد الستار بيرقدار، إن "محكمة الجنايات المركزية نظرت دعوى متهم روسي الجنسية ينتمي إلى ما يسمى بـ(كتيبة الزرقاوي) أحد التشكيلات المسلحة لتنظيم داعش الإرهابي".

وأضاف بيرقدار، في بيان، أن "القوات الأمنية ألقت القبض على المتهم أثناء عملية تحرير الجانب الأيمن في الموصل بعد أن نفدت ذخيرته".

وأشار إلى أن "المتهم اعترف بالقيام بالعديد من العمليات الإرهابية ضد الأجهزة الأمنية منذ عام 2015"، مبيناً أن "حكم الإعدام صدر وفق المادة الرابعة /1 من قانون مكافحة الإرهاب، ابتدائياً قابلاً للتمييز".



المساهمون