‫مصر: مقتل سبعة مدنيين ومجنّد في العريش

‫مصر: مقتل سبعة مدنيين ومجنّد في العريش

14 يوليو 2014
الصورة
منطقة العريش تشهد انتشاراً للجيش لمحاربة مسلحين (أرشيفية/فرانس برس/Getty)
+ الخط -
قتل سبعة أشخاص، وأصيب 33 آخرون، بينهم ثمانية جنود، ليل الأحد ــ الاثنين، في انفجار هائل في حي الضاحية وسط مدينة العريش، شمالي سيناء المصرية، وفقاً لوزارة الداخلية المصرية، بينما رجحت مصادر طبية ارتفاع عدد قتلى التفجير إلى ثمانية أشخاص.

وقالت المصادر نفسها إن من بين القتلى محمد أيمن بكير (22 سنة)، ومحمد خلف عبد العزيز (50 سنة) ونهال محمد محمد (10 سنوات)، وماهر عبد الله عيسوى (55 سنة) وحسين حميد علي (64 سنة).

ورجحت مصادر أمنية في العريش أن يكون الانفجار ناتجاً عن قذيفة هاون أطلقها بعض العناصر التكفيرية في المحافظة، مستهدفين مديرية الأمن، إلا انها أخطأت هدفها ووقعت أمام متجر في ضاحية السلام بالمدينة، ما أدى أيضاً إلى إصابة إحدى السيارات المارة.

وقال شهود عيان إن عدداً كبيراً من سيارات الإسعاف انتقلت إلى موقع التفجير، وتم فرض طوق أمني وجرى نقل المصابين إلى المستشفيات.

وأكدت مصادر أمنية مصرية أن مجنداً في الجيش قد قتل في هجوم ثانٍ.

وفي سياق متصل، قالت مصادر أمنية إن "أجهزة الأمن المصرية ضبطت، مساء الأحد، صاروخين تم نصبهما على الحدود المصرية في قطعة أرض زراعية شمال غرب منطقة الماسورة في رفح، مجهزين للإطلاق على الأراضي الإسرائيلية من الأراضي المصرية".

وتشهد محافظة العريش انتشاراً للجيش المصري لمحاربة مسلحين يُعتقد أنهم ينتمون إلى تنظيم "القاعدة.

المساهمون