يويفا يضع قوانين جديدة تخصّ ركلات الترجيح

04 اغسطس 2020
الصورة
دور فار سيكون مهماً خلال ركلات الترجيح (أريس ميسينز/فرانس برس)

يعتزم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" تطبيق مجموعة من القوانين الجديدة في ما تبقى من مباريات منافستي دوري الأبطال ويوروبا ليغ، بعد أن كانت معنية بدخول حيز الخدمة بداية من الموسم المقبل.

وكشف روبيرتو روسيتي، مراقب الحكام لدى الهيئة الأوروبية، عن مجموعة القوانين التي ستمس المباريات التي تنتهي دقائقها بنتيجة التعادل، إذ تقرّر أن تكون ركلات الترجيح منفصلة عن اللقاء.

وحدث تعديل على القانون رقم 14 الخاص بركلات الجزاء أيضاً، إذ سيعاقب مسدّد الركلة ببطاقة صفراء، إذا تجاوز هو والحارس القوانين التي يفرضها "يويفا"، بينما سيتلقى الحارس البطاقة عند صدّه ركلة الجزاء بتجاوز الخطّ في ثاني مرّة، إذ سيتغاضى الحكم عن ذلك عند الخطأ الأول.

وسيكون دور تقنية "فار" مفصلياً خلال حصّة ركلات الترجيح، لتدقّق في أبسط الأخطاء، وتسمح بضمان حقوق جميع الفرق، ما من شأنّه أن يجعل قرارات الحكّام تأخذ وقتاً أطول.

كما وقع تعديل على القانون 10، ليفصل المباراة عن حصّة ركلات الترجيح، إذ لن يكون بوسع الحكم طرد لاعب أو حارس بعد تلقيه بطاقة صفراء عند تنفيذ ركلته، حتى وإن امتلك بطاقة من نفس اللون في المباراة، سواء في وقتها الأصلي أو الأشواط الإضافية.

وستكون ركلات الترجيح أداة لتحديد هوية الفائز فقط، كما ستدوم هذه التغييرات لأجل غير مسمى، ولن تكون مرتبطة بالقوانين الظرفية التي جاءت تماشياً مع انتشار فيروس كورونا، مثل السماح للفرق بإجراء 5 تغييرات.