يورو بالعربي... "سان دوني" تحتضن عُرس الافتتاح ومهرجان الختام

يورو بالعربي... "سان دوني" تحتضن عُرس الافتتاح ومهرجان الختام

FA75911F-93E5-4D86-8C62-4BD8C2710E59
رياض الترك
صحافي لبناني وكاتب رياضي في موقع وصحيفة العربي الجديد منذ عام 2014. مولع بالرياضة ومختص في شؤون إدارتها أيضاً.
27 مايو 2016
+ الخط -
إنها المدينة الأقرب للعاصمة الفرنسية باريس بنحو 15 كلم فقط، هي مدينة تاريخية سكنها الملوك والأمراء، وفيها القصور الملكية، خصوصاً "كاتدرائية بازيليك" الشهيرة التي تستقطب في كل عام عدداً ضخماً من السياح. 

وكانت المدينة تُعرف باسم "فرانسياد" أيام الثورة الفرنسية، في وقت ظهرت في هذه المدينة مجموعة كبيرة من المشجعين للحكم الاشتراكي، الأمر الذي منح لقب "المدينة الحمراء" لسان دوني، وهي المدينة التي تشتهر بالتزام سكانها الدين كثيراً، خصوصاً من خلال ارتياد الكنائس بشكل يومي.



وبسبب قربها من العاصمة باريس فإنها تمتلك مراكز تجارية وثقافية مهمة تجعلها واحدة من أهم المدن الفرنسية وتجعلها مقصداً للسياح صيفاً وشتاءً، وتملك المدينة شبكة مُميزة من طرق المواصلات، خصوصاً عبر القطارات والباصات، والتي تجعل التنقل في غاية السهولة بين شوارع المدينة وإلى جميع المدن الفرنسية، خصوصاً العاصمة باريس.

المعالم السياحية
"لا بلين"، هي المنطقة الأكثر جذباً للسياح في مدينة سان دوني، والتي تقع بالقرب من ملعب "فرنسا" ولا يمكن للسائح زيارة الملعب من دون القيام بجولة سياحية في "لا بلين". يمكن رؤية المدينة بأكملها من هذا المكان، وأخذ أجمل الصور التذكارية لأن هذه المنطقة تاريخية ولا يمكن عدم زيارتها.

وتملك سان دوني سلسلة من المطاعم الجميلة التي تُقدم أشهى المأكولات، والأمر المُميز في هذه المدينة هو وجود المطاعم التي تناسب كل الطبقات الاجتماعية، ويمكن رصدها في المناطق القريبة من ملعب "فرنسا"، لأن هذه المنطقة هي الأقوى اقتصادياً في المدينة.

جان جوري ماركت، المعلم السياحي الذي يبتعد حوالي 300 متر من "كاتدرائية بازيليك" الشهيرة، ويوجد فيه متحف الفنون الذي شُيد في العام 1981، كما ويضم فندق "سيفيك سيتي"، لكن الأهم هي السوق الكبيرة التي تضم 300 كشك للبيع.



"متنزهات ويلسون"، شُيدت في عام 1998، ويصل طولها إلى حوالي 1,8 كلم، وهي تضم طرقات صغيرة لممارسة الرياضة وقيادة الدراجات الهوائية، هذا بالإضافة إلى المقاعد والأماكن المخصصة للأطفال، حيثُ يمكنهم اللعب هناك.

"منطقة التسوق"، والتي تقع في وسط مدين سان دوني، وهي منطقة سياحية بامتياز خصوصاً بشارعين مهمين هما شارع ريبابليك وشارع غابريال بيري. ويوجد في تلك المنطقة أكثر من 150 محلاً تجارياً، في وقت تضم منطقة التسوق أيضاً شارع "بازيليك للتسوق" الشهير، والذي يضم حوالي 85 محلاً تجارياً أيضاً.

كرة القدم في سان دوني
بفضل وجود معلم سياحي رياضي مثل ملعب "فرنسا" الكبير، أصبحت سان دوني مدينة عاشقة لكرة القدم، وهذه المدينة لا تملك فريق كرة قدم لأنها قريبة من العاصمة باريس، لكنها تملك ملعباً تاريخياً يُعتبر من أبرز ملاعب كرة القدم في فرنسا، خصوصاً بالنسبة للمنتخب الفرنسي الذي يلعب كل مبارياته تقريباً على هذا الملعب الجميل.

الملعب جعل المدينة تزدهر اقتصادياً بسبب شهرته الكبيرة، وجعل سان دوني تتعرف على رياضة كرة القدم، والتي أصبحت في ما بعد واحدة من أبرز الرياضات الشعبية في فرنسا، لذلك كانت مدينة سان دوني بحاجة للتماشي مع التطور الكبير على الصعيد الرياضي، وملعب فرنسا الدولي كان السبيل الوحيد لمشاركة المدينة في رياضة كرة القدم، وبشكل خاص عندما يخوض منتخب "الديوك" مبارياته على أرض هذا الملعب الفرنسي الشهير. والمثير، والذي يجب ذكره، أن ملعب "فرنسا" يزوره في كل عام نحو 80 ألف شخص.

ملعب سان دوني
يتسع ملعب "فرنسا" لنحو 80 ألف متفرج وهو أرض للمنتخب الفرنسي فقط، ويستضيف مباريات كأس فرنسا وكأس الدوري أيضاً، بُني في عام 1998 تحضيراً للمونديال آنذاك. وحضن الملعب الكثير من الأحداث الرياضية من كرة القدم والرغبي وغيرها من الرياضات الأخرى المختلفة مثل ألعاب القوى، كما أنه يُستعمل أحياناً لتنظيم الحفلات.

توجد في الملعب مدرجات متحركة يمكن إزالتها إفساحاً في المجال لمنافسات ألعاب القوى، في وقت يحمي السقف الجماهير من أشعة الشمس الحارقة والرطوبة المبالغ فيها، لكي يتابع الجمهور المباراة بشكل مريح وبدون مشاكل. يشتهر هذا الملعب باحتضانه المباراة النهائية لمونديال 1998، والذي جمع بين فرنسا والبرازيل، وانتهى بتتويج فرنسا.



المباريات التي سيستضيفها هذا الملعب:
- فرنسا ورومانيا (الافتتاح) – 10 حزيران/ يونيو
- أيرلندا والسويد – 13 حزيران/ يونيو 
- ألمانيا وبولندا – 16 حزيران/ يونيو
- أيسلندا والنمسا – 22 حزيران/ يونيو
- مباراة من الدور الـ 16 – 27 حزيران/ يونيو
- مباراة من ربع النهائي – 3 تموز/ يوليو
- المباراة النهائية – 10 تموز/ يوليو

دلالات

ذات صلة

الصورة

منوعات

تراجعت مجلة فوربس عن حفل تكريم أكثر 40 امرأة تأثيراً في فرنسا، وذلك بعد حملة تحريض في باريس، على المحامية من أصول فرنسية ريما حسن
الصورة
وردة إنور (إكس)

منوعات

اعتقلت الشرطة الفرنسية، الخميس، مؤثرة على وسائل التواصل الاجتماعي بتهمة "تمجيد الإرهاب"، بعد سخريتها من التقارير الإسرائيلية المزعومة حول إقدام مقاومي كتائب القسّام، الجناح العسكري لحركة حماس، على حرق طفل إسرائيلي.
الصورة

سياسة

طرح أعضاء في مجلس الشيوخ الفرنسي مشروع قانون لتجريم إهانة إسرائيل، في استكمال لقوانين "محاربة الصهيونية"، ما يؤسس لمزيد من قمع الحريات خدمة للاحتلال.
الصورة

سياسة

أكدت فرنسا، يوم الجمعة، وفاة فرنسي و"احتجاز آخر في الجزائر، في حادث يشمل عدداً من مواطنينا"، بعدما أفادت تقارير صحافية مغربية، أمس الخميس، عن مقتل سائحين يحملان الجنسيتين المغربية والفرنسية بنيران خفر السواحل الجزائري.

المساهمون