يافع مغربي يقود برشلونة إلى الفوز بدوري أبطال أوروبا

يافع مغربي يقود برشلونة إلى الفوز بدوري أبطال أوروبا

14 ابريل 2014
+ الخط -
قاد المغربي منير الحدادي، مهاجم برشلونة للشباب اليوم الإثنين، فريقه إلى حصد النسخة الأولى من دوري أبطال أوروبا للشباب، بعد الفوز على بنفيكا البرتغالي بثلاثية نظيفة، في المباراة النهائية التي أقيمت على ملعب كولوفاي في مدينة نيون السويسرية.

أحرز الحدادي هدفين وصنع الآخر، ليقود فريق الشباب لفوز مستحق على الفريق البرتغالي، والتتويج باللقب القاري، في فترة يمر فيها فريق الكرة الأول بتخبط ملحوظ على صعيد الأداء والنتائج.

أحرز هدف المباراة الأول اللاعب رودريجو تارين بعدما استغل تسديدة الحدادي التي تصدى لها الحارس، ويعيدها إلى الشباك في الدقيقة التاسعة من الشوط الأول.

وأضاف النجم المغربي الصاعد الهدف الثاني، بعد تألق اللاعب أداما تراوري الذي انطلق بالكرة من وسط الملعب، وراوغ أكثر من لاعب إلى منطقة الجزاء، ليمرر كرة إلى منير الذي لم يتوان في إسكانها شباك بنفيكا (د 33).

وعاد الحدادي ليخطف الأضواء  مرة أخرى بإحرازه هدفا رائعا في الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء لينهي آمال بنفيكا في العودة، من كرة ساقطة رائعة بالقرب من منتصف الملعب، نفذها ببراعة، بعدما لاحظ تقدم حارس الفريق البرتغالي، الذي عض أصابعه ندما على تقدمه من مرماه.

ويعتبر الحدادي أحد أهم نجوم فريق برشلونة للشباب، وقد يعتمد عليه الفريق الأول في الفترة المقبلة، في حالة تنفيذ عقوبة الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بحرمان الفريق الكتالوني من التعاقدات لمدة عام.

المساهمون