وقفة تطالب بإطلاق سراح الصحافيين الفلسطينيين في سجون الاحتلال

وقفة أمام سجن عوفر تطالب بإطلاق سراح الصحافيين الفلسطينيين في سجون الاحتلال

رام الله

محمود السعدي

محمود السعدي
05 اغسطس 2018
+ الخط -
طالبت نقابة الصحافيين الفلسطينيين والقوى الوطنية والإسلامية، اليوم الأحد، بالإفراج عن الصحافيين الفلسطينيين المعتقلين لدى قوات الاحتلال الإسرائيلي، وضرورة توفير الحماية لهم من قبل المؤسسات الدولية، رافضة استهداف الصحافيين بشكل ممنهج من قبل قوات الاحتلال.

ونظّمت نقابة الصحافيين والقوى الوطنية والإسلامية أمام سجن عوفر غرب رام الله، ظهر اليوم، وقفةً احتجاجية رافضة لاعتقال الصحافيين واستهدافهم، وكان آخر استهداف للصحافيين الأسبوع الماضي، إذ استهدف ستة، أربعة منهم صحافيون من قناة "القدس" الفضائية معتقلون في سجن عوفر، وهم: علاء الريماوي الذي يخوض إضراباً مفتوحاً عن الطعام احتجاجاً على اعتقاله منذ أسبوع، وحسني انجاص، ومحمد علوان، وقتيبة حمدان، إضافةً لاعتقال الصحافي محمد منى، والكاتبة لمى خاطر.

ورفع المشاركون وعددهم نحو عشرين مشاركاً، صور الأسرى الصحافيين خصوصاً الصحافيين من طاقم قناة "القدس" الذين تم اعتقالهم الأسبوع الماضي، ولافتات تطالب بضرورة الإفراج عن الصحافيين من سجون الاحتلال وترفض استهداف الصحافيين منها: "لا لحظر قناة القدس"، و"اعتقال الصحافيين جريمة"، كما رفعوا الأعلام الفلسطينية، وهتفوا بهتافات منها: "اهتف اهتف علي الصوت واللي بيهتف ما بموت"، و"من عوفر أعلناها الأسرى نجمة بسماها"، و"يا أسير سير سير واحنا وراك للتحرير"، و"بالروح بالدم نفديك يا أسير".


وقال نقيب الصحافيين الفلسطينيين، ناصر أبو بكر لـ"العربي الجديد"، إننا "نوجه رسالة من خلال هذه الوقفة للاحتلال أنه مهما ارتكبتم من تضييقات بحق الصحافة الفلسطينية، فهذا لا يزيدنا إلا إصراراً على نقل رسالتنا الوطنية".

وأكد أبو بكر أن نقابة الصحافيين ماضية بإجراءاتها وفعالياتها احتجاجًا على استهداف واعتقال الصحافيين، إذ إن استهداف الصحافيين منذ بداية هذا العام أدى لاستشهاد اثنين منهم في قطاع غزة وإصابة 450 آخرين، علاوةً على اعتقال العديد منهم.


(العربي الجديد)


من جانبه، قال رئيس الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى والمحررين، أمين شومان، لـ"العربي الجديد"، إن "الوقفة جاءت كي نطالب كافة المؤسسات الدولية بضرورة توفير الحماية للصحافيين من التغول الاحتلالي بحقهم، حيث طاولت الاعتقالات الأسبوع الماضي، ستة صحافيين، بهدف تكميم الأفواه عما يجري في الساحة الفلسطينية من ممارسات وانتهاكات للاحتلال ومن استيطان وتهويد للقدس". لافتاً إلى أن الوقفة السلمية انتهت، رغم أن الاحتلال هدد المشاركين بالقمع لوجودهم أمام سجن عوفر.

وأكد شومان أن استهداف الصحافيين واعتقال 21 صحافياً يقبعون حالياً داخل سجون الاحتلال يأتي ضمن سياسة واضحة هدفها تكميم الأفواه، ومحاولة ردع الصوت الفلسطيني خصوصاً في الآونة الأخيرة.



(العربي الجديد)

ذات صلة

الصورة
يولندا دياز خلال مؤتمر صحفي في مدريد، 24/4/2023 (كارلوس لوخان/ Getty)

سياسة

قالت نائبة رئيس الوزراء الإسباني يولاندا دياز إن "فلسطين ستتحرر من النهر إلى البحر"، في تصريح أدانته إسرائيل، بعد تحرك إسبانيا للاعتراف بالدولة الفلسطينية
الصورة
الاحتلال يعتقل فلسطينياً بقرية بيتا في الضفة الغربية، 21 أغسطس2024 (جعفر اشتية/فرانس برس)

سياسة

استهدف مقاومون في مدينة طوباس، شمال شرقي الضفة الغربية جرافة إسرائيلية، فجر اليوم الثلاثاء، أثناء مشاركتها في اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي المدينة.
الصورة
الرصيف البحري الذي أقامه الجيش الأميركي على ساحل غزة (Getty)

مجتمع

قال مسؤول أممي لرويترز، أمس الاثنين، إن الأمم المتحدة لم تتسلّم أي مساعدات من الرصيف البحري الذي أقامته الولايات المتحدة في غزة خلال اليومين الماضيين
الصورة
يشاركان في المخيم نصرة لغزة (العربي الجديد)

مجتمع

يخجل طلاب جامعة كامبريدج من الدور الذي تقوم به مؤسستهم التربوية مع الاحتلال الإسرائيلي من خلال الاستثمار وغير ذلك، ويطالبون بتعليق الشراكة في ظل استمرار الإبادة