وفاة حارسة مرمى تنقذُ ثلاثة أشخاص من الموت!

وفاة حارسة مرمى تنقذُ ثلاثة أشخاص من الموت!

10 فبراير 2015
وفاة حارسة المرمى تنقذ المرضى (العربي الجديد)
+ الخط -

أنقذت أعضاء حارسة المرمى راينون براون (15 سنة) التي فارقت الحياة في 21 من الشهر الماضي، ثلاثة أشخاص من الموت، وذلك بعد أن تبرع أهلها ببعض أعضائها لمرضى يعانون من أمراض مزمنة وبحاجة لإعادة زرع أعضاء.

وكانت راينون توفيت في 21 كانون الثاني / يناير من العام 2015، لأسباب مجهولة بعد أن توقف قلبها عن العمل بشكل مفاجئ، وكان من عشاق كرة القدم، ورغم أن قلبها لم يكن في حالة جدية للتبرع فيه، إلا أن بعض أعضائها كانت صالحة للتبرع، وتم زرعها في أجساد ثلاثة مرضى بشكل ناجح، إذ لم يتم رفض أي عضو من هذه الأعضاء في جسد أي مريض، لتتكلل العمليات الثلاث بالنجاح.

وعبرت عائلة راينون عن سعادتها بالتبرع للأشخاص الذين كانوا يعانون من مشاكل صحية، وذلك لأن الناس كلها كانت تحب راينون حتى من دون معرفتها شخصياً، ولأنها كانت فقط في الـ 15 من عمرها، قرر الأهل منح أعضائها للمحتاجين، خصوصاً أن أعضاء جسدها ما زالت في حالة مثالية، في المقابل فإن راينون كانت تتنفس كرة قدم وتعشق هذه الرياضة منذ الصغر وهي الآن في مكان أجمل بكثير من الملعب. 

المساهمون