وزير الخارجية المصري: لا مجال لفشل مؤتمر إعمار غزّة

وزير الخارجية المصري: لا مجال لفشل مؤتمر إعمار غزّة

02 سبتمبر 2014
الصورة
شكري: هناك توافق دولي حول الاحتياجات الفلسطينية (الأناضول/Getty)
+ الخط -
أكّد وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس، اليوم الثلاثاء، دعم بلاده الكامل لجهود حل الأزمة الفلسطينية. وشدّد أمام وزير الخارجية المصري سامح شكري، على ضرورة استمرار الجهود الدولية لتعزيز وقف إطلاق النار بين الفلسطينيين وإسرائيل. وأعلن أن "فرنسا تتحرك ضمن الأسرة الدولية وفي إطار مجلس الأمن من أجل إطلاق عملية السلام للتوصل إلى اتفاق نهائي".

وأكد فابيوس، أن "الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، يقوم باتصالات من أجل تأمين نجاح مؤتمر المانحين لغزّة، الذي كان مقرراً مطلع الشهر الجاري، وتم تأجيله إلى موعد لاحق". وأوضح أن "الأمور تتقدم في اتجاه انعقاده".

وتحدث فابيوس، في مؤتمر صحافي مع نظيره المصري الذي يزور باريس، عن الأوضاع في المنطقة، مشدداً على ضرورة تضافر الجهود الدولية لمحاربة التطرف، وتطرق إلى الوضع في ليبيا، فقال إن "الوضع في ليبيا خطير ويهدد أمن الدول المحيطة ومصر والمنطقة ككل".

من جهته، تحدث شكري، عن التعاون الاقتصادي وبرامج الإصلاح الاقتصادي التي تنتهجها الحكومة المصرية، لإقامة صرح اقتصادي يؤدي إلى تلبية طموحات الشعب المصري بالتقدم والازدهار.

وأكد أن زيارته كانت فرصة لاطلاع نظيره الفرنسي وأصحاب الشركات الفرنسيين، بإقامة نظام ديمقراطي يحقق طموحات المصريين والتعبير عن إرادتهم بعد "ثورتين عظيمتين"، في إشارة إلى ثورتي 25 يناير/كانون الثاني 2011، التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك، و"ثورة" 30 يونيو/حزيران 2013، التي عزلت الرئيس محمد مرسي.

وتمنى الوزير المصري أن يزور فابيوس، مصر لمناسبة انعقاد مؤتمر المانحين الخاص بإعمار غزّة، مؤكداً أن فرنسا ستشارك في المؤتمر كضيف له خصوصياته. وقال إنه "لا مجال لفشل هذا المؤتمر"، مشيراً إلى "وجود توافق دولي حول ما يتعلق باحتياجات الشعب الفلسطيني".

المساهمون