وزير الخارجية الألماني: بعض أطراف الأزمة الخليجية تسعى للتصعيد

وزير الخارجية الألماني: بعض أطراف الأزمة الخليجية تعمل على تصعيدها

27 يونيو 2017
الصورة
غابرييل: نأمل أن تلعب طهران دوراً إيجابياً بأزمة قطر(Getty)
+ الخط -
قال وزير الخارجية الألماني، زيغمار غابرييل، اليوم الثلاثاء، إن "بعض أطراف الأزمة في الخليج تعمل على استمرارها ولديها مصلحة من التصعيد".

جاءت تصريحات غابرييل خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الإيراني، محمد جواد ظريف، في برلين، حيث دعا أيضاً جميع أطراف الأزمة الخليجية لإجراء مناقشات مباشرة.
كما أمل أن "تلعب طهران دوراً إيجابياً في المنطقة وفي أزمة قطر".

من جهة ثانية، أكد وزير الخارجية الألماني، أن بلاده تعمل على استكمال الاتفاقات الاقتصادية مع إيران.

من جهته، قال ظريف، إن "المنطقة ليست في حاجة إلى أزمة جديدة"، مشدداً على أن "لا بديل عن الحوار لحل المشاكل". وأكد على ضرورة أن تتدخل الدول التي لها نفوذ في المنطقة لحل الأزمة. وتابع "موقفنا واضح يجب تخفيف التوتر والتوصل لتسوية للأزمة الخليجية".

في هذه الأثناء، يجري وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، إلى واشنطن، التي وصلها أمس، حيث من المقرر أن يلتقي نظيره الأميركي، ريكس تيلرسون اليوم، لبحث آثار الحصار على اقتصاد بلاده وعلى جهود مكافحة الإرهاب.

ومن المتوقع أن يشارك في اللقاء أيضاً وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الكويتي، الشيخ محمد عبد الله المبارك الصباح.
وكان وزير الخارجية القطري قد قال في وقت سابق إن زيارته إلى واشنطن، ستتناول الأزمة الخليجية، وآثار الحصار، مشيراً إلى أن بلاده مستعدة للدخول في حوار مع الأطراف الخليجية الأخرى لحل الأزمة على أساس مبادئ واضحة.

ودعت الدوحة إلى رفع الحصار الذي تفرضه المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة والبحرين عليها، قبل البدء في مفاوضات لحل الأزمة السياسية في الخليج.

وأعلنت دولة قطر عن استلامها، بتاريخ 22 يونيو/حزيران الجاري، ورقةً تتضمن طلبات من الدول المحاصِرة ومصر.

(العربي الجديد)

دلالات

المساهمون