وزير الخارجية الألماني: المطالب المقدمة لقطر "مستفزة جداً"

وزير الخارجية الألماني: المطالب المقدمة لقطر "مستفزة جداً"

26 يونيو 2017
الصورة
غابرييل: من الصعب على الدوحة تنفيذ المطالب(توماس كوكس/فرانس برس)
+ الخط -




وصف وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل، اليوم الإثنين، قائمة المطالب المقدمة من أربع دول عربية لقطر كشرط لإنهاء حصار تفرضه على الدوحة، بـ"الاستفزازية جداً"، لافتاً إلى أنه سيكون من الصعب تنفيذها بالكامل.

ونقلت وكالة "رويترز" عن غابرييل قوله في مؤتمر صحافي في برلين، "ربما لن يكون من اليسير على الدوحة تنفيذ هذه المطالب المستفزة جداً".

وسلمت الكويت، التي تتولى الوساطة في الأزمة الخليجية، إلى الدوحة، مساء الخميس الماضي، قائمة بالشروط لاستعادة العلاقات الدبلوماسية.

وتضمنت قائمة المطالب 13 بنداً قدّمتها دول الحصار، وهي السعودية والإمارات والبحرين ومصر، إلى قطر، عبر الوسيط الكويتي، وتمثلت بمطالب تمسّ جوهر سيادة واستقلاليّة الدوحة، من قبيل تسليم تقارير دوريّة في تواريخ محدّدة سلفًا لمدّة عشر سنوات، وإمهال قطر عشرة أيام للتجاوب معها، ما جعلها أشبه بوثيقة لإعلان الاستسلام وفرض الوصاية.

وشملت المطالب خفض التمثيل الدبلوماسي مع إيران، وإغلاق القاعدة العسكرية التركية، فضلاً عن إغلاق قنوات الجزيرة، وعدد من وسائل الإعلام، بينها موقع وصحيفة "العربي الجديد".

وبدت هذه "المطالب" أقرب إلى محاولة من معسكر التصعيد للهروب إلى الأمام من المأزق الذي وضع نفسه فيه، نظراً لما تضمنته من محاولة صريحة ومكشوفة لفرض الوصاية على قطر والمساس بسيادتها عبر السعي إلى التحكم في سياستها، ما جعل المطالب تمثل "شروط استعمار جديد".



(رويترز، العربي الجديد)