وزيرة الطاقة اللبنانية: لن نشهد أزمة بنزين بعد اليوم

09 ديسمبر 2019
الصورة
الدولة أصبح لها 10% من حصة البنزين بالسوق(فرانس برس)
+ الخط -

قالت وزيرة الطاقة في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية ندى بستاني اليوم الإثنين، إن بلادها "لن تشهد أزمة بنزين بعد اليوم".

وأشارت الوزيرة، وفقا للوكالة الوطنية للإعلام "رسمية"، إلى أن "أول باخرة بنزين ستصل إلى لبنان بعد 15 يوما إذا سرعنا بالإجراءات".

وأكدت البستاني خلال تصديقها على نتيجة مناقصة شراء 150 ألف طن من البنزين لصالح منشآت النفط والتي فازت فيها شركة " زد آر إنرجي ZR ENERGY"، أنّ "البنزين المستورد سيباع بالليرة اللبنانية، وسندرس كيف سيتفاعل السوق مع هذه التجربة".

ولفتت الوزيرة اللبنانية إلى أنّ "الدولة اللبنانية أصبح لديها حصة 10 في المئة من مادة البنزين في السوق المحلية".

وأشارت بستاني إلى أن "السوق مفتوح دائما لأي شركة، واعتمدنا اليوم أعلى معايير الشفافية، وسيكون هناك مناقصة استيراد مقبلة لمادة المازوت".

وفازت شركة " زد آر إنرجي" بمناقصة استيراد البنزين التي تقدمت لها 3 شركات وأعلنت نتيجتها وزيرة الطاقة اليوم الإثنين.


وكانت الوزارة قد أرجأت الإثنين المناقصة لمدة أسبوع لإتاحة المزيد من المنافسة وأسعار أفضل، حيث تستهدف شراء 150 ألف طن من البنزين 95 أوكتين في مسعى لتفادي نقص محتمل في المعروض و لتوفير نحو 10% من احتياجات لبنان.

والمناقصة هي الأولى في البلد الذي يعتمد على الواردات ولكن كانت شركات خاصة عادة ما تشتري الوقود.

وسبق أن قالت الوزيرة إن المشترين من القطاع الخاص سعوا في الآونة الأخيرة لرفع أسعار البنزين في محطات الوقود لتعويض ارتفاع تكلفة الدولار في السوق الموازية التي أضحت الآن المصدر الرئيسي للعملة الصعبة.

المساهمون