هل ساهمت مباراة ليفربول وأتلتيكو في تفشي فيروس كورونا؟

26 ابريل 2020
الصورة
المباراة جرت بحضور 52 ألف متفرج (Getty)

فتحت تحقيقات إنكليزية حول مساهمة مباراة ليفربول وأتلتيكو مدريد الإسباني بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بانتشار فيروس كورونا الجديد في بريطانيا.

وتأتي هذه الخطوة بعد دعوات من عمدة مدينة ليفربول ستيف روثرام لإجراء تحقيق في القضية، بعدما كان "الريدز" قد استضاف أتلتيكو مدريد، في ملعبه "أنفيلد"، يوم 11 مارس/ آذار الماضي، بحضور 52 ألف مشجع؛ منهم 3000 من مدريد العاصمة الإسبانية التي كانت شبه مقفلة يومها.

وسيعمل مجلس بلدية مدينة ليفربول مع جامعة جون مورس على المشروع، وقال متحدث رسمي في هذا الخصوص لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي": "وافق مجلس مدينة ليفربول إلى جانب جامعة ليفربول وجامعة جون موريس على استكشاف أي تأثير محتمل على انتشار الفيروس بسبب خوض مباراة أتلتيكو في أنفيلد".

ونظراً لتركيز المدينة حالياً على التعامل واحتواء "كوفيد-19"، فإنه لم يتم تحديد أي جدول زمني أو تاريخ معين لإنجاز التحقيق، مع العلم أنه توفي 270 شخصاً في مستشفيات ميرسيسايد حتى اللحظة مع تسجيل 1250 وفاة بالفيروس في مدينة ليفربول.

وكانت مباراة ليفربول مع أتلتيكو، آخر مواجهة في عالم كرة القدم على المستوى الكبير في أوروبا وإنكلترا ليتمّ تعليق المنافسات بعدها بيومين.

ورغم عدم وجود رابط مؤكد حول تأثير المباراة على انتشار فيروس كورونا، إلا أن نائبة المستشار العلمي في الحكومة البريطانية أنجيلا ماكلين قالت، في 20 إبريل/ نيسان الحالي، إنه من الممكن إجراء مزيد من التحقيقات، واصفة القضية بأنها "فرضية مثيرة للاهتمام".