هل تنتهي أزمة بوغبا ومورينيو برحيل الاثنين؟

27 سبتمبر 2018
الصورة
علاقة متوترة بين مورينيو وبوغبا (Getty)
+ الخط -
يبدو أن أزمة اللاعب الفرنسي بول بوغبا، والمدرب البرتغالي جوزيه مورينيو بدأت تتفاقم داخل فريق مانشستر يونايتد خصوصاً بعد النتائج المتعثرة مع بداية الموسم، وآخر ما حدث هو تلاسن كلامي بين الرجلين في حصة تدريبية لفريق "الشياطين الحُمر" ربما زرعت المسمار الأخير في نعش بوغبا.


وفي هذا الإطار نشرت الصحف البريطانية تقارير مختلفة عن الأزمة الحاصلة بين بول بوغبا وجوزيه مورينيو وتجددها واشتعالها بشكل كبير، وهو الأمر الذي يُرجح رحيل النجم الفرنسي في سوق الانتقالات الشتوية كما أشارت هذه الصحف.

وبحسب الصحف البريطانية فإن بوغبا سيُغادر مانشستر يونايتد في حال بقاء مورينيو أو رحيله، فهو يريد الانتقال إلى فريق برشلونة الإسباني خلال سوق الانتقالات الشتوية، ولن يبقى مع فريق "الشياطين الحُمر" بعد كل ما يحصل داخل أروقة النادي.



في المقابل وجدت الصحف البريطانية نفسها أمام معضلة حقيقية بخصوص ما يحصل بين بوغبا ومورينيو، واقترحت معظم الصحف رحيل بوغبا ومورينيو معاً وإنهاء الأزمة بأكملها، وذلك حرصاً على مصلحة الفريق أولاً مع بداية موسم 2018-2019.

وفعلاً قد يكون أمام مانشستر يونايتد الإنكليزي حل وحيد وهو إقصاء اللاعب بول بوغبا من الفريق نهائياً وبيعه لبرشلونة كما يطلب هو، وإقالة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو بسبب البداية السيئة مع بداية الموسم الجديد، وهو الأمر الذي سيُنهي 90% من مشاكل فريق "الشياطين الحُمر" التي ظهرت حتى الآن.

(العربي الجديد)

المساهمون