هل تغير إصابة لاعب توتنهام "الخطيرة" في دوري الأبطال قوانين التبديل؟

02 مايو 2019
الصورة
لاعب توتنهام لحظة تعرضه للإصابة (Getty)

تشهد ملاعب كرة القدم العالمية الكثير من الإصابات الخطيرة التي يتعرض لها اللاعبون بمختلف الفرق والمسابقات، وخاصة تلك التي تتعلق بإصابات الرأس، مثلما حدث مؤخرا مع مدافع توتنهام الإنكليزي يان فرتونن خلال مواجهة أياكس أمستردام الهولندي في الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا الثلاثاء.

وأصيب فرتونن في وجهه ونزف الدماء بعد اصطدام هوائي بالرأس، فخرج للعلاج ثم عاد للملعب لكنه ما لبث أن بدا متأثراً بإصابته ليضطر الفريق الإنكليزي لاستبدال لاعبه في وقت مبكر في اللقاء الذي خسره توتنهام بهدف نظيف في النهاية.



ونشرت صحيفة "تايمز" البريطانية تقريرا نقلت فيه تصريحا لميشيل دهوج رئيس اللجنة الطبية بالاتحاد الدولي لكرة القدم، أكد فيه بأن "فيفا" مستعد لمناقشة استبدال اللاعبين بشكل مؤقت عند وقوع إصابات خطيرة في الرأس بعدما دعت مؤسسة "هيدواي" الخيرية، التي تساعد الأشخاص بعد تعرضهم لإصابات في الدماغ، للمطالبة بتغيير اللوائح.

ونقلت صحيفة تايمز عن دهوج قوله: "هناك إمكانية لتوفير استبدال للاعب الذي يعاني من ارتجاج وهذا أمر يستحق المناقشة... لكن إذا خرج لاعب لمدة عشر دقائق ثم دخل الملعب دون إحماء جيد فإنه من المرجح أن يتعرض لإصابات عضلية. وهناك مشاكل تتعلق أيضا بهذا الأمر".

ودعت مؤسسة هيدواي الى تدخل "أطباء مستقلين من أصحاب الخبرة في حالات ارتجاج المخ"، لاتخاذ القرار النهائي بشأن قدرة اللاعب على مواصلة اللعب، لكن دهوج يعتقد أنه سيكون من الصعب على الأطباء المستقلين تقييم اللاعبين.

وقال دهوج بحسب فرانس برس: "نصيحة فيفا والاتحاد الأوروبي واضحة. في كل مناسبة وقبل أي بطولة نبلغ الأطباء أنه يجب اتباع الإجراءات الضرورية"، وأضاف: "يجب أن يتولى الأطباء مسؤولية لاعبيهم. هم يعرفون اللاعبين وهم في موقف أفضل للتقييم إذا كانت هناك معاناة من ارتجاج أو إذا كان اللاعب في خطر".

دلالات