هكذا تضامن طلاب جامعة هارفارد مع فلسطين

14 نوفمبر 2019
الصورة
غادروا قاعة المحاضرات ونظموا وقفة (فيسبوك)
+ الخط -
قاطع أكثر من 100 طالب من كلية الحقوق في جامعة هارفارد الأميركية، أمس الأربعاء، محاضرة للقنصل الإسرائيلي في نيويورك داني دايان، بعنوان "الاستراتيجية القانونية للمستوطنات الإسرائيلية" وغادروا قاعة المحاضرات تعبيراً عن رفضهم لزيارته وتضامناً مع الشعب الفلسطيني.

ووثّق شريط فيديو الطلاب وهم يغادرون قاعة المحاضرات عندما بدأ القنصل الإسرائيلي في إلقاء كلمته، وحملوا لافتات مكتوباً عليها "المستوطنات جريمة حرب"، و"المستوطنات إبادة"، "المستوطنات الإسرائيلية غير قانونية بموجب القانون الدولي" "نطالب بالعدالة للفلسطينيين"، ليضطر داني دايان إلى إلقاء كلمته أمام مدرجات شبه فارغة، فيما نظم الطلاب وقفة احتجاجية خارج قاعة المحاضرات، مؤكدين تضامنهم مع الشعب الفلسطيني.

وانتقد طلاب وناشطون إقدام جامعة هارفارد على دعوة القنصل لإلقاء محاضرة ووصفوه بـ "مجرم حرب"، في الوقت الذي تتعرض فيه غزة للقصف بالطائرات الإسرائيلية.

وقال حمزة رازة وهو طالب بجامعة هارفارد، شارك الفيديو عبر صفحته على موقع تويتر، إن الطلاب غادروا القاعة عندما بدأ القنصل الإسرائيلي كلمته حول المستوطنات، وأوضح أنّه اضطر لإلقاء كلمته أمام مدرجات شبه فارغة.

ولقيت الخطوة التي قام بها الطلاب، استحساناً وإشادة من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، وغردت نادية الألوسي قائلة: "طلاب جامعة هارفارد بكل وعي وشجاعة يرفعون لافتات تعبر عن تضامنهم مع فلسطين، ويغادرون القاعة ويقاطعون ندوة السفير الإسرائيلي داني دايان حول شرعية المستوطنات الإسرائيلية".

فيما غرّدت الكاتبة والأكاديمية المصرية داليا سعودي قائلة: "الجامعة الحرة هي بيت الوعي، طلاب جامعة هارفارد ينسحبون من قاعة استقبال محاضرة السفير الإسرائيلي داني دايان قبل أن يلقي محاضرته. المقاومة هي ألا تدع عدوك يهنأ بالاحترام بعد ارتكاب جرائمه".

من جهته، قدّم دايان شكره لكلية القانون التي أتاحت له الفرصة لتقديم محاضرة في جامعة هارفارد العريقة بحسب تغريدة نشرها على حسابه في تويتر.

ودايان مدافع قوي عن التوسع غير القانوني للمستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية. وفي مقال نشر عام 2012 في صحيفة "نيويورك تايمز"، قال إن على المجتمع الدولي أن يتخلى عن محاولاته العقيمة وأن يقبل الوجود الإسرائيلي في الضفة الغربية باعتباره "حقيقة لا رجعة فيها".


يذكر أن عدد الشهداء في أعقاب الهجوم الإسرائيلي العنيف الأخير على غزة ارتفع إلى 26 فلسطينيا منذ وقت مبكر من يوم الثلاثاء، بما في ذلك 3 أطفال وأكثر من 80 جريحا.

 (العربي الجديد)

 

المساهمون