هبوط كبير لإنتاج مؤسسة النفط الليبية

11 فبراير 2020
أوضاع ليبيا تتدهور نتيجة تلاشي عائدات النفط (فرانس برس)
+ الخط -
أعلنت "المؤسسة الوطنية للنفط" في ليبيا، اليوم الثلاثاء، في بيان، إن إنتاجها من الخام هبط إلى 183 ألفا و265 برميلا في اليوم بحلول 11 فبراير/ شباط الجاري.

وتراجع إنتاج النفط في ليبيا بشكل حاد منذ 18 يناير/ كانون الثاني بسبب إغلاق موانئ وحقول من جانب جماعات موالية للواء المتقاعد خليفة حفتر.

وأضافت المؤسسة أن إجمالي الخسائر الناجمة عن الإغلاق بلغ أكثر من 1.3 مليار دولار. وجددت دعواتها إلى إنهاء "الإقفالات غير المسؤولة والمخالفة للقانون لمنشآتها والسماح لها باستئناف عمليات الإنتاج فورا".

وكان مصرف ليبيا المركزي في طرابلس قد أعلن، أمس الاثنين، أن الإيرادات النفطية خلال يناير/ كانون الثاني الماضي بلغت صفراً، وطالب بضرورة تضافر الجهود لعودة إنتاج النفط وتصديره فوراً.

وأوضح المركزي في بيان أن إيقاف إنتاج النفط وتصديره الشهر الماضي سبّب خسائر مالية تناهز 2.5 مليار دينار ليبي (الدولار يساوي 1.4 دولار)، إضافة إلى خسائر غير مباشرة.

وقال إن استمرار هذا الإقفال للمصدر الوحيد لإيرادات الدولة يهدد الأوضاع المالية والاقتصادية.

وأكد المركزي أن الترتيبات المالية 2020 لم تُعتمد حتى الآن، مطالباً بأخذ الظروف التي تمرّ بها البلاد بالاعتبار.