هاني بن بريك يحرّض على الصحافيين اليمنيين... والنقابة تدين

هاني بن بريك يحرّض على الصحافيين اليمنيين... والنقابة تدين

01 يناير 2020
مدينة عدن (صالح العبيدي/فرانس برس)
+ الخط -
أدانت نقابة الصحافيين اليمنيين تحريض نائب المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً على الصحافيين، واتهامهم بـ"العمالة والعمل ضد الوطن". وقالت النقابة في بيان لها، إنها تابعت بأسف بالغ التحريض "الخطير" الذي صدر عن هاني بن بريك في فيديو متداول على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأضافت "النقابة تدرك خطورة مثل هذه التصريحات في ظل الصراعات الحالية والوضع المحتقن الذي تعيشه البلاد وتعبر عن إدانتها لكل أشكال التحريض ضد الصحافيين والتعامل معهم كهدف سهل، ما يلحق بهم الأذى".

وأكدت النقابة على ضرورة حماية الصحافة والصحافيين وتوفير البيئة الآمنة لممارسة مهنة الصحافة بحرية ومسؤولية، داعية كافة الأطراف المتصارعة في البلاد إلى التوقف عن حملات التحريض ضد الصحافيين الذين تحولوا إلى ضحايا في هذه الحرب التي استهدفت الصحافة بدرجة رئيسية.

وقال بن بريك في فيديو نشره على حسابه على "تويتر" "عندما يعمل الصحافي بعمالة ضد وطنه وضد قضية شعبه ويلبسها وينمقها بألفاظ الحرية والنقد، هنا نختلف ونقول ما سمعته الخيانة ليست وجهة نظر". وأضاف "نحترم كل الصحافيين ولاحظتم في عدن، كم هي الأبواق التي تهاجم القضية الجنوبية والمجلس الانتقالي وللأسف الشديد بالكذب والتزوير والتلفيق والبهتان".

وتابع "ادعى بعض الصحف والإعلاميين أن المجلس الانتقالي يمتلك سجوناً ومعتقلات.. إلخ، وحربا مستعرة على أمن عدن والأجهزة الأمنية والعسكرية التي تخوض معتركاً خطيراً، ومع ذلك تحملنا وصبرنا ولم نتوجه إلى أولئك الإعلاميين والصحافيين لا بالسجن ولا بالاضطهاد ولا بالعدوان، بينما هم ليل نهار يعملون على تفكيك اللحمة الجنوبية، وزرع وغرس الفتن سواء على صحفهم الإلكترونية والمطبوعة".