هاندانوفيتش يجد حلاً للعب بإصبع مكسور في "ديربي الغضب"

04 فبراير 2020
الصورة
سمير هندانوفيتش حارس نادي إنتر ميلان (Getty)
+ الخط -
يواجه نادي إنتر ميلان مأزقاً قبل "ديربي الغضب" أمام غريمه ميلان، الأحد المقبل، وسط احتدام صراع الصدارة بالدوري الإيطالي، وذلك بعد إصابة القائد والحارس السلوفيني المخضرم سمير هاندانوفيتش بكسر في أحد أصابع اليد، قد يبعده عن الملاعب لنحو شهر.

لكن الحارس السلوفيني ربما يلجأ إلى حل استثنائي للحاق بقمة ملعب "سان سيرو" في ميلانو، يوم الأحد المقبل، حيث ذكرت صحيفة "لاغازيتا ديلو سبورت" الإيطالية، اليوم الثلاثاء، أنه قد يرتدي "قفازا واقياً" ليمكّنه من اللعب رغم الكسر الموجود في إصبع يده.


ويعاني هاندانوفيتش من كسر بالإصبع الصغير في اليد اليسرى، كما أعلن نادي إنتر ميلان.

وأوضحت الصحيفة أنّ القفاز صمم بطريقة خاصة تحمي الإصبع عند التعرض لصدمات من التسديدات القوية، وتحول دون تفاقم الكسر.

وأشارت الصحيفة إلى أنّ هاندانوفيتش سيتدرب أولاً لبضعة أيام باستخدام هذا القفاز، وإن لم يشعر براحة سيضطر المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي للاعتماد على الحارس البديل دانييلي بيديلي الذي ظهر لأول مرة مع إنتر في "الكالتشيو" خلال الفوز 2-0 على أودينيزي، السبت الماضي.

وغاب هاندانوفيتش عن إنتر، لأول مرة، بعد خوض 97 مباراة متتالية منذ 2017، وقد يؤثر غيابه في فرص فريقه للمنافسة على اللقب المحلي، حيث يبتعد حالياً بفارق 3 نقاط عن المتصدر يوفنتوس، كما سيبدأ مشواره في الدوري الأوروبي هذا الشهر بمواجهة لودوغوريتس.

المساهمون