هادي يعقد لقاءات دبلوماسية في الرياض وتواصل المواجهات بتعز

هادي يعقد لقاءات دبلوماسية في الرياض وتواصل المواجهات بتعز

15 فبراير 2016
الصورة
جدد هادي اتهامه لإيران بالتدخل في شؤون اليمن (Getty)
+ الخط -




أكد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، حرص القيادة الشرعية على إحلال السلام عبر تطبيق القرارات الأممية، وجدد اتهامه لإيران بالتدخل في شؤون اليمن من خلال دعم الحوثيين، في وقت تواصلت فيه المعارك الميدانية بمحافظة تعز، وشهدت إب حادثة اغتيال لنجل قيادي في "المقاومة الشعبية".

وأوضح هادي، الذي ترأس اليوم في العاصمة السعودية الرياض، اجتماعين منفصلين، ضم أحدهما سفراء الدول الدائمة العضوية بمجلس الأمن، والآخر بمستشاريه، أن "الشعب اليمني عانى الكثير من المآسي من جراء الأعمال الإجرامية للمليشيات الانقلابية حتى حقق (الشعب) عليها بالجبهات وصولاً إلى مشارف العاصمة صنعاء".

وأضاف: "إننا دعاة سلام ومسؤولون عن كافة أبناء الشعب اليمني، ولكننا للأسف نواجه عقليات معقدة تريد تدمير البلد لأجل العودة للسلطة، وكذلك تدعم الجماعات الإرهابية لخلط الأوراق ومحاصرة تعز لشهور عدة دون أدنى مسؤوليات إنسانية أو أخلاقية".

وأشار إلى أن التدخل الإيراني في اليمن "ليس وليد اللحظة بل منذ وقت مبكّر وهذا ليس بجديد بل مرصود وموثق من خلال شحنات الأسلحة التي تم ضبطها عبر سفينة جيهان1 وجيهان2"، إشارة إلى السفن التي جرى ضبطها أوائل عام 2014، وتحمل أسلحة للحوثيين. ولفت إلى أن "الانقلاب حاول تنفيذ أجندة باستنساخ التجربة الإيرانية في اليمن".

وفي اجتماع منفصل، بهيئته الاستشارية، جدد هادي "حرص الدولة على إحلال السلام عبر تطبيق القرارات الأممية وفي مقدمتها قرار مجلس الأمن رقم 2216".

وكان هادي، قد بدأ منذ أيام زيارة إلى السعودية حيث يلتقي بمسؤولين يمنيين وسعوديين ودبلوماسيين دوليين، ومن المقرر أن يتوجه بعدها بزيارة إلى تركيا.

ميدانياً، تواصلت المواجهات المسلحة بين "المقاومة الشعبية" وقوات الجيش الموالية للشرعية، من جهة، وبين الحوثيين والموالين للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، من جهة أخرى، في جبهات متفرقة بمحافظة تعز.

وأفادت مصادر في المقاومة لـ"العربي الجديد"، أن المقاومة وأفراد "الجيش الوطني"، تقدموا في جبهتي المسراخ وعصيفرة بعد مواجهات وغارات جوية قتل فيها العديد من الحوثيين وجرح آخرون.

في محافظة إب، اغتال مسلحون يستقلون دراجة نارية نجل القيادي في المقاومة، عضو المجلس العسكري في المحافظة، "علي مسعد بدير"، أثناء خروجه من منزله في منطقة "يريم"، قبل أن يلوذوا بالقرار.

اقرأ أيضاً:اليمن: غارات تستهدف "القاعدة" في لحج ومقتل جندي سعودي

المساهمون