نيمار يستعرض مهاراته بهدف من خلف المرمى

نيمار يستعرض مهاراته بهدف من خلف المرمى

العربي الجديد

العربي الجديد
10 يونيو 2015
+ الخط -

أحرز مهاجم نادي برشلونة الإسباني، الدولي البرازيلي نيمار دا سيلفا، هدفاً عبقرياً خلال التدريبات التي خاضها منتخب بلاده مساء أمس الثلاثاء، عشية المباراة الودية المرتقبة التي ستجمع السيلساو أمام نظيره منتخب الهندوراس يوم غدٍ الخميس، ضمن استعداداته لخوض بطولة كأس أمم أميركا الجنوبية كوبا أميركا 2015.

وأظهر نجم النادي الكتالوني، الذي قاد فريقه مُؤخراً لتحقيق الثلاثية التاريخية للمرة الثانية في تاريخه، براعة فائقة بعدما نجح في رفع الكرة من فوق العارضة قبل أن يجعلها ترتد في الشباك بمهارة عالية في لقطة حيّرت وسائل الإعلام العالمية، والتي اتخذت منها مادة إعلامية دسمة.

ووجّه المهاجم البرازيلي بهذه اللقطة إنذاراً شديد اللهجة لجميع منتخبات بطولة كأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا) لكرة القدم والتي تستضيفها دولة تشيلي هذا الشهر، إذ يُمني "نيمار" النفس في قيادة منتخب بلاده للتتويج باللقب القاري التاسع بعدما أخفق المنتخب في بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل عندما غاب اللاعب ذاته عن صفوفه في المربع الذهبي ليخسر بنتيجة (1-7) أمام نظيره الألماني.

وتبدو الفرصة مواتية أمام اللاعب البالغ من العمر 23 عاماً في قيادة منتخب بلاده لتعويض الخروج المبكر لمنتخب السيلساو من دور الثمانية للنسخة الماضية لبطولة كأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا) التي استضافتها الأرجنتين في عام 2011، وإعادة رسم البسمة على شفاه جماهير منتخب بلاده بعد الخروج المذل من بطولة كأس العالم الأخيرة، التي استضافتها بلاده في صيف العام الماضي.

اقرأ أيضاً: مدربو أوروبا...إنريكي في الصدارة وأنشيلوتي "المُقال" وصيفاً

ذات صلة

الصورة
ريكاردينيو خطف الأضواء في كتارا (انستغرام/Getty)

رياضة

تشهد بطولة كأس آسيا 2023 لكرة القدم في الدوحة أحداثاً مثيرة في الملاعب وخارجها، منها قصة البرازيلي ريكاردينيو الذي خطف الأضواء في كتارا.

الصورة

منوعات

تنتج البرازيل أحد أنواع القهوة الأغلى في العالم من حبوب مُستخرجة من روث الجاكو، وهو نوع من طيور الدراج يعيش في الغابات الاستوائية.
الصورة

سياسة

تأسست مجموعة "بريكس" كجبهة اقتصادية وسياسية طموحة تعكس تحولاً جذرياً في النظام العالمي. جمعت البرازيل وروسيا والهند والصين في بادئ الأمر لتشكيل هذه المنظمة في عام 2006، تحت اسم "بريك"، وتم انضمام جنوب أفريقيا إليها في عام 2011، ليصبح الاسم "بريكس".
الصورة

مجتمع

قالت شرطة ولاية سانتا كاتارينا في جنوب البرازيل ومستشفى إن أربعة أطفال على الأقل قُتلوا وأُصيب أربعة آخرون عندما هاجم رجل يحمل فأساً صغيرة ويبلغ من العمر 25 عاماً دار حضانة في الولاية، اليوم الأربعاء.

المساهمون