نهائي كأس مصر.. الزمالك يواجه بيراميدز في القمّة

08 سبتمبر 2019
الصورة
الزمالك يسعى لتحقيق لقبٍ جديد (Getty)
+ الخط -
يُسدل الستار اليوم عن بطولة كأس مصر لكرة القدم لموسم 2018-2019، بعد فترة تجاوزت العام على الموسم الأطول في تاريخ الكرة المصرية حينما يلتقي ناديا الزمالك وبيراميدز على استاد برج العرب بالإسكندرية في المباراة النهائية.

ويبحثُ كلُّ فريقٍ منهما على لقب بطل الكأس لإنقاذ موسمه الذي لا يزال مستمراً "رقمياً"، والحصول على ضربة بداية قوية لموسم 2019-2020، الذي ينطلق محلياً بعد أيام قليلة ببطولة الدوري الممتاز، وتعويض الإخفاق في إحراز الدرع خلال النسخة الأخيرة لصالح الأهلي.

ويُمثل اللقاء بين الزمالك وبيراميدز صراعاً "صربياً – فرنسياً"، على الصعيد التدريبي لناديين يتولى قيادتهما آخر مدربين توليا قيادة أوغندا في آخر 6 سنوات، وقادا أبرز نهضة رياضية فيها على الإطلاق.

وبالنظر إلى الصراع التدريبي، فإن الزمالك يقوده ميتشو المدير الفني الصربي صاحب الخبرات الطويلة في أفريقيا الذي حقق بداية قوية مع الفريق وفاز بـ3 مباريات متتالية، أبرزها التغلّب على مصر المقاصة ثم الاتحاد السكندري في الدورين "ربع ونصف النهائي"، وصعد للنهائي ويبحثُ عن أول لقب له للحفاظ على العلاقة القوية مع إدارة الزمالك.

في المُقابل يخوض بيراميدز المواجهة تحت قيادة مديره الفني سباستيان ديسابر، الذي حقق 5 انتصارات متتالية حتى الآن منها الفوز على الأهلي بهدفٍ دون ردّ في دور الستة عشر محققاً أقوى نتائجه مع الفريق.

ويُراهن الزمالك في أرض الملعب على طريقة لعب 4-2-3-1، التي ينتظر أن تشهد الرهان على محمد عواد حارساً للمرمى وحمدي النقاز ومحمود علاء ومحمد عبد الغني وعبدالله جمعة في الدفاع، وطارق حامد وفرجاني ساسي محوري ارتكاز ومحمود عبد الرازق شيكابالا وأشرف بن شرقي ومحمد أوناجم كمثلث وسط، خلف مصطفي محمد كرأس حربة، مع وجود لاعبين يمكن الرهان عليهم كبدلاء مثل يوسف أوباما وإمام عاشور وعمر السعيد وكريم بامبو ومحمود عبدالعزيز ومحمود حمدي الونش ومحمد أبو جبل حارس المرمى البديل.

في المقابل يخوضُ بيراميدز أيضاً المباراة بطريقة لعب 4-2-3-1، وهي الطريقة المفضلة لدى سباستيان ديسابر، وسط موجة إصابات تهدد مشاركة الكثير من اللاعبين الذين يعتبرون من العناصر الأساسية، وتشير المعلومات إلى الدفع بأي من المهدي سليمان أو أحمد الشناوي في حراسة المرمى وأمامه علي جبر وأحمد أيمن منصور ورجب بكار ومحمد حمدي في الدفاع ونبيل دونغا وعمر جابر وعبدالله السعيد واسلام عيسي وابراهيم حسن "إريك تراوري" في الوسط، وغون أنطوي في الهجوم.

ورصدت إدارة نادي الزمالك مكافآت مالية ضخمة تصلُ إلى 200 ألف جنيه مصري لكلّ لاعب في حال الفوز على بيراميدز، وانتزاع لقب بطل كأس مصر وافتتاح الموسم الجديد ببطولة قوية، أملاً في إغراء لاعبيه.

في المقابل رصدت إدارة نادي بيراميدز مكافآت مالية قياسية وغير مسبوقة تصل إلى 700 ألف جنيه، لكلّ لاعب خاصة أن النادي يبحث عن حصد أول كأس له في تاريخه.

وشهدت مواجهات الموسم الماضي في الدوري تفوقاً لبيراميدز على الزمالك نوعياً، بعدما تعادلا بثلاثة أهداف لكلّ فريق في الدور الأول، ثم فاز بيراميدز بهدف علي جبر في الدور الثاني.

ويملكُ الزمالك في المقابل تفوقاً في كأس مصر، وحقق اللقب 26 مرة طوال تاريخه، إضافة إلى سيطرته على البطولة في السنوات الأخيرة، فيما لا يملك بيراميدز أي لقب، ولدى الزمالك في تشكيلته الحالية أكثر من 10 لاعبين ممن حققوا لقب بطل الكأس في النسخة الماضية "2018" مثل محمود علاء وطارق حامد وأوباما.

من جانبه، أكد ميتشو، المدير الفني للزمالك في تصريحات للصحافيين، أمله في افتتاح مشواره مع القلعة البيضاء بإحراز لقب بطل كأس مصر، خاصة أنه مقبلٌ على سلسلة من المباريات الحاسمة على ألقاب أخرى مستقبلاً.

وقال ميتشو: "أتمنى الفوز بالبطولة، وعلينا أن نتمسّك بالأمل داخل أرض الملعب ونضغط على بيراميدز كثيراً في منتصف ملعبه، وإذا فعلنا ذلك سيكون الفوز حليفاً لنا، نحنُ نُريد لقب الكأس كثيراً، واعتبره بداية الموسم الاستثنائي هنا في مصر، لدينا بطولتا كأس السوبر المصري أمام الأهلي ثم كأس السوبر الأفريقي أمام الترجي التونسي، وهما يساويان بطولتين غاليتين أريد تحقيقهما أيضاً، بخلاف الاستمرار في دوري أبطال أفريقيا والتأهل لمرحلة المجموعات، قبل أن يبدأ الدوري المصري، وهذه الضغوط تتطلب لاعبين قادرين على حسم المباريات الصعبة مثل لقاء بيراميدز.

وأضاف المدير الفني للزمالك: "درسنا بيراميدز جيداً، وشرحت للاعبين كلّ الطرق المناسبة لإيقاف خطورته، ولا يوجد في قاموس اللاعبين ما يسمى الثأر لخسارة الموسم الماضي بل هي مباراة البطولة الكبرى وتتطلب الطموح والنظر إلى المستقبل وليس العودة إلى الماضي".

في المقابل، اعتبر سباستيان ديسابر المدير الفني لبيراميدز ناديه الأجدر بالحصول على لقب بطل كأس مصر على حساب الزمالك.

وقال ديسابر في تصريحات للصحافيين: "بيراميدز هو الأجدر بالكأس، اتذكر مباراتنا أمام الأهلي في دور الستة عشر، وأكدت وقتها أننا نلعب من أجل الفوز بالبطولة، ونجحنا في إحراز الفوز بهدف مقابل لا شيء، وكان انتصاراً مهماً، أشعر باقتراب الكأس وأمامنا 90 دقيقة صعبة، وكلُّ ما أتمناه هو تواجد التوفيق بجانب اللاعبين، الفريق واجه ظروفاً صعبة للغاية في الأيام الأخيرة وتعرّض أكثر من لاعب مهم مثل عبدالله السعيد وأحمد الشناوي ورجب بكار ومحمد فتحي لإصابات قوية وحاولنا قدر الإمكان تجهيز أكبر عدد منهم للمشاركة في اللقاء الصعب".

المساهمون