نمو اقتصاد أميركا يتسارع ومخزونها النفطي يخفض البرميل 1%

27 نوفمبر 2019
الصورة
الأسواق الأميركية دخلت في موسم الأعياد (فرانس برس)
+ الخط -


أفقدت زيادة المخزونات الأميركية برميل النفط 1% من قيمته اليوم الأربعاء، فيما تسارع نمو اقتصاد الولايات المتحدة قليلا في الربع الثالث من العام، بالمخالفة لقراءة أولية كانت تشير إلى تباطؤ، مع علامات على أن تراجع استثمارات الشركات قد يكون في طريقه للتوقف.

وتعززت الآفاق الاقتصادية أيضا ببيانات أخرى اليوم الأربعاء، أظهرت تراجع عدد الأميركيين المتقدمين بطلبات للحصول على إعانة البطالة الأسبوع الماضي، بعد أن ظل عالقا عند أعلى مستوى في 5 أشهر لأسبوعين متتاليين.

وقالت وزارة التجارة في تقديرها الثاني للناتج المحلي الإجمالي في الربع الثالث إنه زاد بمعدل سنوي 2.1%. ويزيد ذلك على تقدير الشهر الماضي البالغ 1.9%. ونما الاقتصاد بمعدل 2% في الفترة من إبريل/ نيسان إلى يونيو/ حزيران، حسبما أوردت رويترز.

كان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا أن يظل نمو الناتج الإجمالي في الربع الثالث دون تغيير عند 1.9%. وعند قياسه من زاوية الدخل، يكون الاقتصاد قد نما 2.4% في أحدث ربع سنة.
وزاد الدخل المحلي الإجمالي 0.9% في الربع الثاني. وتسارع بند الدخل في حساب النمو بالرغم من هبوط الأرباح.

وروجع نمو الدخل المحلي الإجمالي في الربع الثاني بخفض قدره 0.9 نقطة مئوية، في ظل تقليص قراءة نمو الأجور والمبيعات لتلك الفترة بمقدار 46.7 مليار دولار إلى 62.1 مليار دولار.

وتراجع استثمار الشركات بنسبة 2.7% في الربع الثالث بدلا من انكماش بمعدل 3% في القراءة السابقة. ولم يكن انخفاض الإنفاق على مشاريع الإنشاءات غير السكنية، مثل الاستكشاف والآبار في قطاع التعدين، بنفس حدته في القراءة السابقة.

مؤشرات الأسهم

وفي الأسواق المالية، بلغت المؤشرات الرئيسية للأسهم الأميركية مستويات قياسية مرتفعة جديدة عند الفتح اليوم الأربعاء، إذ أشار أحدث البيانات إلى متانة الاقتصاد المحلي وظل المستثمرون على تفاؤلهم حيال تسوية لحرب التجارة الأميركية الصينية الدائرة منذ فترة طويلة.

وصعد المؤشر داو جونز الصناعي 0.12% إلى 28156.47 نقطة، وفتح المؤشر ستاندرد آند بورز 500 مرتفعا 0.16% إلى 3145.49 نقطة، وزاد المؤشر ناسداك المجمع 0.25% إلى 8669.60 نقطة.

سعر النفط

وفي سوق الطاقة، تراجع سعر برميل النفط حوالي 1% اليوم الأربعاء بعد تقرير أظهر نمو مخزونات الخام الأميركية على غير المتوقع الأسبوع الماضي وصعود مخزون البنزين، لكن التفاؤل حيال قرب التوصل إلى اتفاق تجارة أميركي صيني حد من الخسائر.

وبحلول الساعة 16:27 بتوقيت غرينتش، كان سعر برميل العقود الآجلة لخام برنت منخفضا 0.7% إلى 63.82 دولارا، فيما نزل الخام الأميركي الخفيف غرب تكساس الوسيط 1% إلى 57.8 دولارا، بحسب بيانات رويترز.
وزادت مخزونات الخام الأميركية 1.6 مليون برميل الأسبوع الماضي مع تسجيل الإنتاج مستوى قياسيا مرتفعا عند 12.9 مليون برميل يوميا وتباطؤ استهلاك مصافي التكرير، حسبما ذكرته إدارة معلومات الطاقة، بعدما كان المحللون يتوقعون تراجعا قدره 418 ألف برميل في استطلاع رويترز.

وكان البيان الأشد دفعا للمراهنة على انخفاض الأسعار في تقرير إدارة المعلومات هو مخزونات البنزين التي زادت 5.1 ملايين برميل، مقارنة مع توقعات لزيادة 1.2 مليون برميل. وهبطت عقود البنزين الأميركية 2.1% إلى 1.67 دولار للغالون.

وقال جون كيلدوف، من أجين كابيتال مانجمنت في نيويورك، إن "التقرير كان يصب في اتجاه المراهنة على التراجع بعض الشيء في ظل ارتفاع شتى فئات المخزون، وبخاصة زيادة مخزونات البنزين 5 ملايين برميل... تلك الزيادة جاءت رغم استمرار الطلب القوي وتراجع طفيف في معدل تشغيل مصافي التكرير".

دلالات

المساهمون