نقل الداعية السعودي المعتقل سلمان العودة إلى المستشفى

17 يناير 2018
الصورة
تحتجز السلطات السعودية العودة منذ أربعة أشهر (انترنت)

كشف عبد الله العودة، نجل الداعية السعودي المعتقل سلمان العودة، الثلاثاء، عن نقل والده إلى المستشفى، بعد مضي 4 أشهر على اعتقاله من قبل السلطات السعودية، ووضعه في سجن انفرادي في ذهبان بجدة. 

وقال عبد الله، وهو مقيم في أميركا، عبر حسابه في موقع "تويتر" "برغم التعتيم المتعمد والشحّ الشديد في التواصل، وصلتني أخبار مؤكدة عن رؤية والدي في المستشفى".

وأضاف "نحن نحمّل ساجنيه مسؤولية صحته وسلامته أمام الله ثم أمام الناس والأمة. اللهم فرجك وعافيتك لهذا الشيخ الستيني".


وكان سلمان العودة، أحد أبرز وجوه "تيار الصحوة"، قد اعتقل في منتصف سبتمبر/ أيلول الماضي ضمن حملة اعتقالات، زعمت السلطات السعودية أنها موجّهة ضد أشخاص يعملون "لصالح جهات خارجية ضد أمن المملكة ومصالحها".

وأكّدت "هيومن رايتس ووتش" أنّ السلطات السعودية لم توجّه حتى الآن أي تهمة إلى العودة، لافتةً إلى أنه لم يسمح له إلا بإجراء مكالمة هاتفية وحيدة استمرت 13 دقيقة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي. 

ونقلت عن أحد أقارب الشيخ سلمان (لم تسمه) قوله إنه يعتقد أن العودة محتجز لأنه لم يمتثل لأمر من السلطات السعودية بنشر نص محدد على "تويتر" لدعم حصار قطر الذي تقوده السعودية، ونشر تغريدة في 8 سبتمبر/أيلول جاء فيها: "اللهم ألف بين قلوبهم لما فيه خير شعوبهم"، وهي ما يبدو أنها دعوة للمصالحة بين دول الخليج.


وشنّ جهاز أمن الدولة التابع للعاهل السعودي، مطلع سبتمبر/ أيلول الماضي، حملة اعتقال واسعة ضد المئات من النخب السياسية والفكرية والدينية داخل المملكة، بالإضافة إلى الشعراء والمحللين الاقتصاديين والكتاب في الصحف المحلية.

تعليق: