نقاشات بـ"النواب" لتشكيل مجلس أعلى للجيش بديلاً لرئاسة الأركان

20 اغسطس 2014
+ الخط -

 الأناضول

قال برلماني ليبي إن نقاشات تدور داخل مجلس النواب (البرلمان) لإصدار قرار بتشكيل مجلس أعلى للجيش بديلا عن رئاسة الأركان العامة. وقال النائب محمد آدم، في تصريحات لوكالة الأناضول، اليوم الأربعاء، إن الحاجة أصبحت ملحة وضرورية لإيجاد بديل عن رئاسة الأركان بسبب ما وصفه بـ "تجاوزات إدارتها في عدد من قراراتها إبان فترة المؤتمر الوطني العام (يوليو / تموز 2012 حتى أغسطس / آب 2014)"، دون أن يوضح طبيعة هذه التجاوزات.

وأضاف آدم (نائب مستقل) أن تشكيل المجلس سيكون بعدد من ضباط الجيش الليبي لتلافي الخلافات والانقسامات بين الضباط داخل مؤسسة الجيش التي طالتها الانتماءات والخلافات السياسية التي ربما تؤدي إلى عدم التوافق على رئيس جديد للأركان.

وعن مهام المجلس، قال آدم إن أولى مهامه ستكون "مواصلة عملية بناء مؤسسة الجيش والعمل على حل المشاكل المتراكمة جراء قرارات رئاسة الأركان التي وصفها بـ"غير المسؤولة".

وخضع جاد الله العبيدي، رئيس أركان الجيش الليبي، لجلسة مساءلة في مجلس النواب في العاشر من الشهر الجاري على خلفية تصاعد الاقتتال بين المجموعات المسلحة في كل من بنغازي (شرق) وطرابلس.

وحسب تصريحات صحفية منسوبة لبعض النواب، فإن العبيدي أقر بعدم قدرة أركانه على إصدار أوامر بوقف إطلاق النار في المدينتين وأن المجموعات المتقاتلة لا تتبعه.