نجم توتنهام يزرع السعادة بقلب مورينيو.. ويدخل تاريخ "البريميرليغ"

16 فبراير 2020
الصورة
خطف سون هدف الفوز في الدقائق الأخيرة (Getty)
+ الخط -
زرع النجم الكوري الجنوبي هيونغ مين سون، مهاجم نادي توتنهام، السعادة في قلب المدرب البرتغالي المخضرم جوزيه مورينيو، بعدما قاد فريقه إلى تحقيق فوزٍ صعب على ضيفه أستون فيلا بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في المباراة التي جمعت بينهما في ملعب "فيلا بارك"، ضمن منافسات الأسبوع (26) في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

وافتتح صاحب الأرض نتيجة المباراة بهدف للمدافع البلجيكي توبي الديرفيريلد عن طريق الخطأ في مرماه بالدقيقة التاسعة، لكن صاحب الـ(30 عاماً) كفّر عن ذنبه، من خلال تحقيقه هدف التعادل بشباك أستون فيلا بالدقيقة (27)، ليضيف زميله الكوري الجنوبي هيونغ مين سون الهدف الثاني في الدقيقة (47).

لكن مع بداية الشوط الثاني، تمكن أستون فيلا من تسجيل هدف التعادل، عبر المدافع بيورن إنجلز في الدقيقة (53)، لينتفض بعدها أبناء المدرب المخضرم جوزيه مورينيو، ويحاولوا إحراز هدف الفوز وتجنب الخروج من المباراة بنقطة وحيدة.

وظنّت الجماهير الحاضرة في مدردات الملعب أن النتيجة قد حسمت بالتعادل، لكن النجم الكوري الجنوبي هيونغ مين سون فاجأ الجميع، بعد أن استغل خطأً فادحاً لمدافع أستون فيلا، وأحرز الهدف الثالث لتوتنهام في الدقيقة (94)، وسط فرحة كبيرة من رفاقه ومشجعي فريقه في ملعب "فيلا بارك"، ليدخل السعادة على قلب مورينيو، عقب منحه ثلاث نقاط مهمة.

وبحسب شبكة "أوبتا" للإحصائيات الرياضية، فإن هيونغ مين سون استطاع الوصول إلى 9 أهداف في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم بالموسم الحالي، بعد هدفيه بشباك أستون فيلا، ليصبح الكوري الجنوبي أول لاعب يصل إلى 50 هدفاً في تاريخ "البريميرليغ".

وبفضل هدف الفوز الذي سجله الكوري الجنوبي، رفع نادي توتنهام رصيده إلى 40 نقطة بالمركز الخامس في جدول ترتيب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، فيما تجمد رصيد فريق أستون فيلا عند 25 نقطة بالمرتبة 17.



المساهمون