نجم الكرة الإيطالية السابق متهم بالعنصرية بعد تصريحات مثيرة!

نجم الكرة الإيطالية السابق متهم بالعنصرية بعد تصريحات مثيرة!

18 فبراير 2015
أريجو ساكي والكلام الذي اعتبر عنصرياً (العربي الجديد)
+ الخط -

يواجه نجم الكرة الإيطالية، أريجو ساكي، اتهامات مباشرة بالعنصرية، وذلك بعد التصريحات المثيرة للجدل التي أدلى بها لصحيفة "جازياتا ديللو سبورت الإيطالية"، خلال حديثه عن المنتخب الإيطالي، ومشاركة اللاعبين غير الإيطاليين، وتحديداً أصحاب البشرة "السمراء".

وقال ساكي، الذي لعب في صفوف بارما وميلان الإيطاليين وأتلتيكو مدريد الإسباني، إلى جانب مشاركته مع منتخب "الأزوري"، إنه ليس عنصرياً وتاريخه يشهد على ذلك، لكنه كمدرب يريد نقد الجيل الإيطالي الجديد في منتخب شباب "الأزوري"، وذلك نظراً لوجود أكثر من لاعب بالبشرة السمراء، وهذا الأمر يضر بالكرة الإيطالية، لأنه لا يجب أن يضم منتخب إيطاليا حوالى 15 لاعبا غير إيطاليين.

وبعد أن أدلى ساكي بهذه التصريحات، انهالت الانتقادات التي تتهمه بأنه عنصري، لكن ساكي عاد وصرح للصحيفة نفسها من أجل التخفيف من وطأة الهجوم والتبرير أن تصريحاته السابقة لا تمت إلى العنصرية بأي صلة، "لقد أساء الجميع فهم كلامي، أن لست عنصرياً، لقد قلت إنني شاهدت مباراة لمنتخب إيطاليا الشاب، ورأيت أن اللاعبين يحملون أكثر من لون بشرة، وتاريخي كلاعب ومدرب يشهد أنني تعاملت مع أكثر من جنسية وعرق بشري بكل أخلاق، خصوصاً مع ميلان الإيطالي وأتلتيكو مدريد".

في المقابل، فإن ساكي كان يقصد- بحسب تعبيره- أنه ينبه جميع المعنيين إلى ضرورة الانتباه إلى عدم خسارة المنتخب هويته الإيطالية، في وقت أثارت هذه التصريحات موجة عارمة من الغضب على ساكي، خصوصاً لجهة أن العنصرية عادت لتضرب الكرة الإيطالية، بحسب تعبير بعض المحتجين على مواقع التواصل الاجتماعي.