نتائج إيجابية للأندية القطرية...والفرق السعودية تعاني

نتائج إيجابية للأندية القطرية...والفرق السعودية تعاني

06 ابريل 2016
لخويا اكتسح النصر السعودي (العربي الجديد/Getty)
+ الخط -
شهدت الجولة الرابعة من دور المجموعات في دوري أبطال آسيا لكرة القدم، فوز لخويا القطري على النصر السعودي بنتيجة كبيرة، فيما حقق الجيش القطري نتيجة طيبة خارج الديار، وعاد العين الإماراتي بفوز ثمين خارج قواعده حين أسقط الأهلي السعودي على أرضه.

بات نادي الجيش القطري قريباً من التأهل إلى الدور الثاني من مسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، وذلك بعدما عاد بتعادل ثمين من الأراضي الأوزباكية، بتعادله بدون أهداف أمام نادي ناساف، لينجح بالتالي في المحافظة على سجله الخالي من الخسائر في المجموعة الرابعة. ولدى الجيش عشر نقاط من أربع مباريات خاضها، حيث انتصر في أول ثلاثة لقاءات بينهم انتصاران على العين بطل الإمارات داخل وخارج ملعبه. أما نادي ناساف فيمتلك أربع نقاط يحتل بها المركز الثالث برصيد 4 نقاط.

العين ينتصر

وعلى ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية، "الجوهرة المشعة"، نجح العين في تحقيق انتصار غالٍ ومهم من ملعب الأهلي السعودي، بعدما انتصر بنتيجة هدفين لواحد. الشوط الأول من اللقاء شهد تألق اللاعب، عمر عبد الرحمن عموري، واستطاع زميله في خط المقدمة، داينفريس دوغلاس، تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 26 من عمر اللقاء.



لم ينجح أصحاب الدار في إدراك التعادل في الشوط الأول، ومع بداية مجريات الشوط الثاني فشل أي فريق في تحقيق إصابة في مرمى الآخر، وفشل المهاجم السوري المميز، عمر السومة، في الوصول إلى مرمى الفريق الإماراتي، فقام الأخير بمعاقبة أصحاب الدار بهدف ثانٍ حمل توقيع دوغلاس أيضاً في الدقيقة 80، لكن الأهلي السعودي لم يستسلم وحاول العودة بالنتيجة، لكن القطار فاته، إذ لم يغير الهدف الذي سجله صالح العمري في الدقيقة 93 الشيء الكثير، ليحصد العين ثلاث نقاط غالية، رافعاً رصيده إلى 6 نقاط في المركز الثاني خلف نادي الجيش القطري، فيما تعقدت أمور نادي الأهلي الذي يتذيل الترتيب برصيد 3 نقاط فقط.

لخويا يكتسح النصر

أنقذ نادي لخويا القطري نفسه حين انتصر بأربعة أهداف نظيفة، ليحقق فوزه الأول في المجموعة الثانية بدوري أبطال آسيا لكرة القدم، إذ نجح في اكتساح النصر بطل السعودية بنتيجة قاسية.

وتمكن نام تي من التقدم للخويا بتسديدة من ركلة حرة بعد أربع دقائق من بداية الشوط الثاني، حيث انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي، وبعد هذا الهدف سقط الفريق السعودي أمام الهجمات المنظمة، حين نجح المهاجم القادم من الكونغو الديمقراطية، ديوكو كالويتوكا، تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 70.

وضاعف الإسباني، شيكو فلوريس، في تفوق فريق المدرب، جمال بلماضي، ولم يمر الكثير من الوقت حتى سجل محمد مونتاري، الذي راوغ الحارس، عبد الله العنزي، ليكمل رباعية لخويا. ورفع لخويا رصيده إلى خمس نقاط من أربع مباريات بالتساوي مع النصر، لكنه يتفوق في المواجهات المباشرة بعد تعادلهما 1-1 في الرياض في الجولة السابقة. ويتصدر نادي زوب آهان الإيراني المجموعة بثماني نقاط بعد فوزه 5-2 على بونيودكور الأوزبكي متذيل الترتيب بنقطتين.