نانسي عجرم: الفيديو كليب الخامس هذا العام.. والسادس قريباً

02 مارس 2015
الصورة
من "وبكون جايي ودّعك" (العربي الجديد)
غدت معظم الأغنيات العربية المُصوّرة متشابهة، إن في طريقة التصوير أو في السيناريو أو حتى في المشاهد العامة داخل الكليب. ولا يشذّ فيديو كليب الفنانة نانسي عجرم الجديد لأغنية "وبكون جايي ودّعك" عن هذه القاعدة. لكن ما يُحسب لها أنّه الفيديو كليب الخامس في عام واحد، وأنّها تحضّر لفيديو كليب سادس لأغنية "راهنت عليك"، تحت إشراف المخرج جو بو عيد.

نانسي عجرم هزمت شركات الإنتاج عبر ألبومها وأغنياتها المصورة، إذ بلغ عددها خمساً في أقلّ من عام، والسادس قريباً. لذا فهي تلعب بعيداً عن فنانات ينافسنَها اليوم، وتُخصّص مساحة مدروسة لنشر أو إصدار أعمالها الغنائية التي تعرف أين ومتى تطلقها.

"وبكون جايي ودّعك" هو فيديو كليب أصدرته عجرم قبل أيّام فقط، وقد أثار جدلاً بين مؤيّد ومعارض لفكرته الخفيفة أو البسيطة، التي وُصِفَت بـ"اللايت" كليب. عجرم لم تنكر ذلك وقالت إنّه هدية منها إلى جمهورها الذي يطالبها دوماً بجديد تزامناً مع مناسبة عيد الحبّ. وقد اتّخذت نانسي عجرم في القصة المصوّرة بعداً "رومانسياً" قريباً جداً من شخصيتها، واختزلت بلباس واحد كل "البهرجة"، فابتعدت عن التكلّف الذي يسيطر على أغنيات مصوّرة لزميلاتها.

فرأينا الماكياج المناسب للهروب من حفل الوداع الأخير لحبيبها. وغنّت نانسي عجرم الوداع مع مؤثّرات اعتمدها المخرج فادي حدّاد في مشاهد "داخلية"، من الكنبة المنسية والأوراق المتطايرة إلى البيانو وفتات الشجر الذي يبّين القصد من الرومانسية التي يجتزئها في دقائق معدودة.

لعلّ المخرج أصاب في ذلك ما طُلِبَ منه، وما انتقده عليه بعضهم، على اعتبار الفيديو كليب أقرب إلى "بيوتي شوت". ما يعني أنّه تصوير عادي بلا سيناريو يعتمد على المؤثّرات وإبراز النجمة بأبهى طلّة. لكنّ الإيحاءات تبيّن مرّة جديدة مقدرة عجرم على الدخول في تفاصيل أغنيتها بطريقة لافتة من خلال التفاعل مع عدسة حدّاد والاقتراب من الانفعال الحزين عبر تقاسيم وجهها الحزينة والواضحة في العمل.

ربما يُحسب على نانسي عجرم أنّ هذا الكليب ضعيف قياساً إلى الأغنيات الأخرى، لكنّه أقرب إلى الكليب الهادىء ويدخل في إطار التنويع بين كليبات نانسي المُكلفة جداً، وتلك التي تحمل قصصاً تتناسب وخطّ عجرم الغنائي. والتنويع يُحسب لها. هي التي تلتزم بخطّة سنوية لأعمالها.