انتخاب نانسي بيلوسي رئيسة لمجلس النواب الأميركي للمرة الثانية

واشنطن
03 يناير 2019
+ الخط -
انتخب مجلس النواب الأميركي، يوم الخميس، الديمقراطية نانسي بيلوسي رئيسة للمجلس، وهو المنصب الذي سبق أن تولته بين 2007 و2010، لتصبح أول امرأة في التاريخ الأميركي تتولى هذا المنصب.

وأكدت بيلوسي بعد تنصيبها ألا "أوهام" لديها حول التحديات المقبلة في مواجهة الرئيس الجمهوري دونالد ترامب وكونغرس منقسم، لكنها وعدت في الوقت نفسه بالعمل على جمع الصفوف باحترام.

وقالت بيلوسي، في خطاب أمام المجلس الجديد: "ليس لدينا أوهام، عملنا لن يكون سهلاً"، مضيفة: "لكننا نعد بأنه حين لا نتفق، سيحترم بعضنا بعضاً وسنحترم الحقيقة".

ويأتي انتخاب بيلوسي وسط الإغلاق الجزئي للحكومة الفدرالية منذ نحو أسبوعين، بسبب إصرار الرئيس دونالد ترامب على الحصول على موافقة الكونغرس بشأن تمويل الجدار على الحدود الأميركية-المكسيكية.

وفي سن 78 عاماً، ستكون النائبة عن سان فرانسيسكو أول معارضة للرئيس الجمهوري ترامب الذي اصطدمت معه مراراً، وتعود بذلك إلى المنصب الذي شغلته حين أصبحت أول امرأة في التاريخ الأميركي تتولاه.

وبعد ساعات من انتخابها رئيسة لمجلس النواب، أرسلت بيلوسي خطاباً للرئيس ترامب تدعوه فيه لإلقاء خطاب حالة الاتحاد أمام الجلسة المشتركة للكونغرس، يوم 29 يناير/كانون الثاني.

وقالت بيلوسي في خطابها، بحسب ما أوردت "رويترز": "وفقاً لروح دستورنا، أدعوكم لإلقاء خطابكم عن حالة الاتحاد أمام الجلسة المشتركة للكونغرس يوم الثلاثاء 29 يناير/كانون الثاني 2019 في مقر مجلس النواب... أتطلع لاستقبالكم في الكونغرس".

وكان الرئيس الأميركي قد أشاد بالديمقراطية بيلوسي، قائلاً إنّها ينبغي أن تكون رئيسة مجلس النواب، وذلك بعد يوم من حصول الديمقراطيين في انتخابات التجديد النصفي للكونغرس على مقاعد في مجلس النواب أهلتهم للسيطرة عليه.

وقال ترامب على "تويتر"، حينها: "بكل إنصاف، تستحق نانسي بيلوسي أن يختارها الديمقراطيون رئيسة للمجلس. إذا جعلوها تواجه وقتاً عصيباً ربما نضيف لها بعض أصوات الجمهوريين. لقد نالت هذا الشرف العظيم".


ويُعد رئيس مجلس النواب صاحب سلطة في الترتيب لرئاسة البلاد في حالات الطوارئ بعد نائب الرئيس.

وعلى مدى 16 عاماً، تزعّمت بيلوسي الديمقراطيين في مجلس النواب، أولاً زعيمةً للأقلية، ثم رئيسة للمجلس، ثم مرة أخرى زعيمة للأقلية عندما سيطر الجمهوريون على المجلس عام 2011.

ذات صلة

الصورة

مجتمع

اتسعت حركة الاحتجاج بين طلاب جامعات أميركية ضد سياسة دعم الاحتلال الإسرائيلي في حربه على قطاع غزة التي تنتهجها إدارة جو بايدن
الصورة

سياسة

بين تخرّجها بلقب أول في العلوم السياسية، ثم تخرجها بشهادة دكتوراه في القانون عام 2010، لم تكن المحاماة في وارد ألينا حبة، العراقية ذات الأصول الأشورية الكلدانية، التي كانت الوجه الأبرز بين محامي دفاع دونالد ترامب، خلال قضية "وثائق مارالاغو".
الصورة
النائبة الأردنية ميادة شريم (تويتر)

مجتمع

أثارت النائبة الأردنية، رئيسة لجنة المرأة وشؤون الأسرة في مجلس النواب، ميادة إبراهيم شريم، ردود فعل متباينة، بعد إعلانها المشاركة في جلسة صلح عشائرية (جاهة) بين ثلاث عشائر، الأسبوع الماضي، وهو أمر غير معتاد في المجتمع الأردني المحافظ.
الصورة

منوعات

سيتمكن محبو "سوبر ماريو" من دخول قلعة جديدة، مع الافتتاح المرتقب لأول متنزه أميركي مخصص للعبة الفيديو الشهيرة في لوس أنجليس في فبراير/ شباط، قبل أسابيع قليلة من طرح فيلم هوليوودي عن هذا السباك الشهير ذي الشارب المفتول.