ميلاد أقباط مصر

ميلاد أقباط مصر

العربي الجديد
08 يناير 2017
+ الخط -

تفتح السبعينيّة المصريّة ذراعَيها، وتتضرّع إلى الله. هذه ليلة عيد الميلاد التي تحتفي بها الكنيسة القبطيّة الأرثوذكسيّة، وهي من الليالي التي تُفتح فيها أبواب السماء وتُستجاب الصلوات.

في دير الأنبا سمعان الخراز في المقطّم شرقيّ القاهرة، كانت تحتفل مع عائلتها هي ومئات المؤمنين الأقباط بقدّاس عيد الميلاد، ليلة السادس - السابع من يناير/ كانون الثاني الجاري. كانت تحتفل بقدّاس العيد وتدعو لخير عائلتها ولخير البلاد وسط ما تعانيه مصر من أزمات تتعدّد وجوهها.

بالتزامن، كان آلاف الأقباط يحتفلون في كنائس مصر بعيد ميلاد السيّد المسيح وفق التقويم الشرقيّ. ولعلّ الاحتفال الأكبر هو الذي أقيم في الكاتدرائيّة المرقسيّة الكبرى في العباسيّة وسط القاهرة، وترأسه البابا الأنبا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكنيسة القبطيّة الأرثوذكسيّة.

والاحتفالات بعيد الميلاد هذا العام، أتت وسط إجراءات أمنيّة مشدّدة، تخوّفاً من أيّ اعتداء قد يطاول دور عبادة مسيحيّة. فمصر لم تستفق بعد من التفجير الذي استهدف الكنيسة البطرسيّة في القاهرة، الواقعة على مقربة من الكاتدرائيّة المرقسيّة الكبرى، في الحادي عشر من ديسمبر/ كانون الأول المنصرم. يُذكر أنّ التفجير الذي سقط ضحيته 26 قتيلاً ونحو 50 جريحاً، تبنّاه تنظيم "الدولة اﻹسلاميّة" (داعش).


ذات صلة

الصورة
تجهيز كعك العيد منزليا يتراجع في مصر

مجتمع

يعد كعك العيد أحد أشهر مظاهر احتفالات عيد الفطر المبارك في مصر، ورغم  انتشار محال بيعه، إلا أن العديد من العائلات المصرية كانت تفضل صنع الكعك منزلياً.
الصورة
تكية الخير (العربي الجديد)

مجتمع

"لا تعطني سمكة، ولكن علمني كيف أصطادها"، حكمة تقتدي بها المصرية نهى عبيد في حياتها ومؤسستها "تكية الخير" المعروفة أيضاً بمطبخ التكية التي أطلقتها منذ أكثر من سنتين، بغرض تقديم الوجبات الغذائية للمحتاجين، وكذا توفير فرص عمل للنساء المعيلات.
الصورة

مجتمع

قبل ثلاثين عاماً اتفق جميل تادرس مع عدد من أصدقائه في حي شبرا العريق وسط العاصمة المصرية القاهرة على تنظيم إفطار لهم في الشارع، وخلال تناولهم الطعام انضم إليهم عدد من المارة، لتبدأ من هذه اللحظة فكرة "مائدة الوحدة الوطنية" للإفطار في رمضان.
الصورة

منوعات

استقبل المغردون المصريون باستهجان واسع خبر إقامة مهرجان موسيقي إسرائيلي، أعلنت عنه شركة "وي غراوند" الإسرائيلية، في فنادق "توليب" المملوكة للجيش المصري في طابا ونويبع، من 17 إلى 20 إبريل/ نيسان الجاري، لا سيما أنه يتزامن مع أعياد تحرير سيناء.