ميسي يتلاعب بمدافعي الريال ويفك"العقدة" بهدف رائع في الكلاسيكو

23 ابريل 2017
+ الخط -
سجل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي هدف التعادل لفريقه برشلونة في قمة الكلاسيكو التي جمعته ضد ريال مدريد في الجولة الثالثة والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم، بطريقة رائعة، بعدما تلاعب بمدافعي الريال ليسجل هدفا في الدقيقة 28 من زمن المباراة.

وتوغل ميسي الذي تعرض لإصابة في فمه في وقت مبكر من المباراة، مستغلا تمريرة راكيتيتش ليراوغ لاعبي الفريق الملكي، الكرواتي مودريتش والمدافع كارفاخال قبل أن يودع الكرة في شباك الحارس نافاس هدف التعادل لبرشلونة الذي كان متأخرا بهدف سجله كاسيميرو.

وحظي الهدف بموجة إعجاب كبيرة في مواقع التواصل الاجتماعي، وهو الذي أشعل الكلاسيكو وزاد إثارته في الوقت الذي منح النجم الأرجنتيني وأفضل لاعب في العالم خمس مرات فرصة فك العقدة التي لازمته منذ فترة طويلة بالتسجيل في الكلاسيكو، واقترب من تسجيل 500 هدف في مسيرته، حيث سجل بعد هذا الهدف (499 هدفا).

وأنهى ميسي بهدفه في الريال صياماً استمر 37 شهراً من دون تسجيل أهداف في الغريم اللدود وهو الهداف التاريخي للكلاسيكو، وكانت آخر مرة سجل فيها قبل اليوم في 23 مارس/آذار 2014 وكان وقتها الأرجنتيني تاتا مارتينو هو من يتولى قيادة المرحلة الانتقالية للفريق، حيث لم يسجل ليو أي هدف آخر في مرمى مدريد، فقد فشل في هز شباك الملكي في نهائي كأس الملك وفشل بعدها ميسي في التسجيل خلال خمس مباريات كلاسيكو في عهد لويس إنريكي قبل أن يسجل في المباراة السادسة.

(العربي الجديد)



ذات صلة

الصورة
رغم كل الصعوبات... من هو الرباعي الذي حمل زيدان إلى القمة؟

رياضة

رغم الصعوبات التي عانى منها المدرب الفرنسي، زيدان، بسبب كثرة الإصابات والظروف الفنية الصعبة لجهوزية اللاعبين بسبب فيروس "كورونا"، إلا أن ريال مدريد عاد إلى قمة مستواه الفني مؤخراً والفضل يعود لرباعي مُميز كان العمود الفقري للنجاح.

الصورة
zidane

رياضة

تعتقد الجماهير الرياضية حول العالم، أنها تعلم أسرار وخفايا حياة أسطورة منتخب فرنسا السابق، زين الدين زيدان، لكن لمدرب ريال مدريد الإسباني وجه آخر يحاول إبقاءه بعيداً عن جميع متابعيه.

الصورة
زلاتان

رياضة

كشفت دموع السويدي زلاتان إبراهيموفيتش عن الجانب الإنساني العميق في شخصية العملاق السويدي الذي كان يظهر دائماً قوياً ولا يخاف اللحظات العصيبة، ولكنّه لم يتمالك نفسه وهو يتحدث عن ابنه وعودته إلى منتخب بلاده بعد سنوات من الاعتزال.

الصورة
Getty

رياضة

يتصدر مبدأ "كرة القدم أهداف" المشهد في اللعبة الشعبية الأولى بالعالم، لكن قد لا تكمن كل المتعة في اللمسة الأخيرة واهتزاز الشباك، بل ربما يكون السحر في اللمسة قبل الأخيرة أو في عملية بناء الهجمة.

المساهمون