ميسي في سانتياغو برنابيو.. حدثني عن لحظات أسطورية

ميسي في سانتياغو برنابيو.. حدثني عن لحظات أسطورية

27 فبراير 2019
ميسي نجم برشلونة الإسباني (Getty)
+ الخط -
عاش النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لحظاتٍ عظيمة في الكلاسيكو، أمام الغريم التقليدي ريال مدريد مع فريقه برشلونة، وهو الذي يتحضر للمشاركة مجدداً في إياب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا، على ملعب سانتياغو برنابيو في العاصمة مدريد.

ونعود اليوم بالزمن إلى الوراء للحديث عن أفضل 4 لحظات عاشها ليو في معقل النادي الملكي..

ثنائية في مباراة السداسية
يوم الثاني من مايو/ أيار 2009، وفي الكلاسيكو رقم 158، كان ليونيل ميسي حاضراً ليكتب التاريخ في ملعب الغريم التقليدي، وذلك حين دون هدفه الأول في ملعب سانتياغو برنابيو.

في تلك المباراة تقدم الأرجنتيني غونزالو إيغوايين بالنتيجة في الدقيقة 14 قبل أن يعادل تييري هنري الكفة في الدقيقة 18.

حضر بعدها كارليس بويول ليُحرز الهدف الثاني للنادي الكتالوني، ليحرز ميسي في الدقيقة 36 الهدف الأول هناك في العاصمة، مع العلم أنه أضاف في الشوط الثاني، تحديداً في الدقيقة 75 هدفاً آخر، لينتصر البرسا بنتيجة 6-2.

تألقُ دوري الأبطال
في موسم 2010-2011، كان ريال مدريد يُمني النفس في بلوغ نهائي دوري أبطال أوروبا بعد سنوات من المعاناة، لكنه اصطدم بنادي برشلونة في نصف النهائي.

جرت المواجهة الأولى على ملعب "سانتياغو برنابيو"، وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف، ليخطف ميسي الأضواء بتسجيله الهدف الأول في الدقيقة 76 ليضيف على إثرها الهدف الثاني في الدقيقة 86.

خسر الريال ذهاباً على أرضه وتعادل إياباً في كامب نو بنتيجة 1-1، ليتأهل البرسا إلى النهائي، ويحمل ميسي وزملاؤه اللقب بعد الفوز على مانشستر يونايتد.

هاتريك في معقل المدريديين
سجل ليونيل ميسي ثلاثية في شباك نادي ريال مدريد بالعاصمة الإسبانية مرة واحدة، وكان ذلك في الكلاسيكو رقم 168 يوم 23 مارس/ آذار 2014.

يومها افتتح أندريس إنييستا باب التسجيل في الدقيقة السابعة، لكن الفرنسي كريم بنزيمة أحرز هدفين في ظرف دقيقتين (20 و24) ليعادل ميسي الكفة بعدها في الدقيقة 42.

مع انطلاق الشوط الثاني، استطاع البرتغالي كريستيانو رونالدو وضع الميرنغي في المقدمة ثانية من خلال ضربة جزاء، لكن ليو عادل النتيجة بذات الطريقة قبل أن يحرز هدف الفوز أيضاً من النقطة عينها في الدقيقة 84.

خلع القميص الأسطوري
يوم 23 إبريل/ نيسان 2017، استضاف ريال مدريد غريمه التقليدي برشلونة على ملعب سانتياغو برنابيو، حينها تقدم كاسيميرو بالنتيجة في الدقيقة 28 ليعادل ميسي في الدقيقة 33.

في الشوط الثاني وضع الكرواتي إيفان راكيتيتش الزوار في المقدمة بهدفٍ في الدقيقة 73، ليعادل خاميس رودريغز الكفة على إثرها في الدقيقة 85.

ظنّ الجميع أن المباراة متجهة نحو التعادل، لكن ميسي ظهر كعادته خارقاً وسجل هدف الفوز في الدقيقة 92، ليخلع قميصه في سانتياغو برنابيو أمام آلاف مشجعي ريال مدريد.

المساهمون