ميركاتو يوفنتوس.. الأولوية لخط الدفاع

ميركاتو يوفنتوس.. الأولوية لخط الدفاع

14 اغسطس 2014
أليجري واختبار الموسم الجديد
+ الخط -

يوفي والمستقبل بعد كونتي، ربما يكون العنوان الأنسب لتقديم تحركات نادي مدينة تورينو في السوق، لتعزيز صفوف المجموعة التي سيقودها المدرب الجديد ماسيميليانو اليجري الذي تم تعيينه مكان المدرب الذي قاد يوفنتوس إلى ثلاثة ألقاب متتالية.

بعد قدوم موراتا من ريال مدريد مقابل 20 مليون يورو لتدعيم الهجوم، لم تُسجل أية انتدابات أخرى في الخطوط الأمامية، بل تم بيع فوتشينيتش وكوالياريلا، وعليه سيكون هدف جيوسيبي ماروتا الآن ضمان لاعب آخر في الهجوم بنفس خصائص هذا الثنائي وبعد تبخر إمكانية انتداب الأرجنتيني لافيتزي بسبب راتبه العالي (أكثر من أربعة ملايين يورو في الموسم).

وتركزت الجهود في الفترة الأخيرة على ضم المكسيكي تشيتشاريتو هيرنانديز مهاجم مانشستر يونايتد الإنجليزي، وهي الصفقة التي تبدو معقدة نوعاً ما لمطالب إدارة "الشياطين الحمر"، ولكنها لا تبدو مستحيلة لرغبة المهاجم في اللعب باستمرار، وهو احتمال ضعيف في ظل تولي الهولندي لويس فان جال المدرب الجديد للفريق الإنجليزي.

وفي الوسط تبرز أهم التغييرات، وهنا تأثير كونتي يبدو واضحاً جداً، فمدرب الموسم الماضي لطالما تذمر من قلة الخيارات في الوسط، وعانى من غياب مطول لماركيزيو، وواجه الإرهاق الذي أصاب بوجبا وفيدال وبيرلو في أكثر من فترة أثناء الموسم. وعليه تحركت الإدارة لضمان عناصر مفيدة لمقاعد البدلاء، فبعد عودة ماروني، وقدوم بيريرا من أودينيزي ورومولو من فيرونا، ومع احتمال بقاء فيدال وبوجبا وتمديد عقد بيرلو، يبدو خط المناورات في أحسن حال لموسم على أعلى مستوى.

وفي الدفاع، بعد ضم ايفرا وبيع ايسلا، تتركز مفاوضات ماروتا في الأيام الأخيرة من السوق على قلب الدفاع، حيث أولويات المدرب أليجري تتجسد أولا في تعويض المصاب بارزالي، وثانياً في ضم لاعب قادر على اللعب بنظام المنطقة ويسمح باللعب بالرباعي في الدفاع.

وهنا بعد تعقد صفقة ضم سافيتش من فيورنتينا، يبرز في سوق الانتقالات اسم البرازيلي لويزاو من بنفيكا البرتغالي، الذي سيأتي مجاناً، والذي يبدو الحل الأخير في حال تعقد حتى صفقة ضم المدافع ناستازيتش من مان سيتي، الهدف رقم واحد لليوفي منذ انطلاق الميركاتو.

وسيكون أمام ماروتا أسبوعين لتشييد الفريق، الذي عليه أن يضمن موسماً مقنعاً، يحول دون تحسر الجماهير على رحيل مدرب الألقاب الثلاثة على التوالي.

المساهمون