موهبة جديدة تختار اللعب لمنتخب الجزائر

موهبة جديدة تختار اللعب لمنتخب الجزائر

13 ديسمبر 2018
الصورة
الجزائر تسعى لتدعيم التشكيلة قبل أمم أفريقيا (Getty)
+ الخط -
تتحضّر موهبة صاعدة، لتدعيم صفوف المنتخب الجزائري الأول لكرة القدم، ويتعلق الأمر بلاعب مزدوج الجنسية ينشط في الدوري الفرنسي لكرة القدم، وينشط في مركز لاعب وسط مدافع.

وكشف فيكتور لكحل الذي ينحدر من أصول جزائرية، ويلعب لصالح نادي لوهافر الذي يلعب في بطولة الدرجة الثانية الفرنسية، بأنه مهتم باللعب لصالح الجزائر على حساب فرنسا التي ولد فيها ويحمل جنسيتها.

ويبلغ لكحل من العمر 24 عاماً، وبرز بقوة مع فريقه هذا الموسم، ويُعد أحد اكتشافات الدوري بفضل مستواه المتميز ونشاطه المثير للانتباه في مركزه.

وقال فيكتور لكحل في تصريحات لصحيفة "لوبيتور" الرياضية الجزائرية: "اخترت اللعب لصالح الجزائر عن قناعة،" ويأتي قرار اللاعب بعد أن تمت مفاتحته في الأمر من طرف المدير الفني للمنتخب الجزائري جمال بلماضي الذي عبر له عن حاجته له.

وأضاف: "أشعر بالفخر من اهتمام منتخب الجزائر بي، وأنا ألتزم بأن أكون تحت تصرفه، ولكن قبل ذلك، فإن المدرب هو من سيقوم بخياراته، الأمر المؤكد هو أنني مع الجزائر مائة بالمائة، وإذا تمت دعوتي سأكون سعيداً وفخوراً بالقميص الأخضر".

وتابع اللاعب قائلاً: "أعلم بأن مدرب المنتخب الجزائري يتابعني، ولكن عليّ أن أثبت قدراتي في الملعب، وبأنني أستحق اللعب للمنتخب، يجب عليّ أن أبقى في أجواء المنافسة إلى غاية المباراة المقبلة للجزائر كي توجه لي الدعوة للحضور، بصراحة أريد أن أحضر المعسكر القادم وسأفعل كل شيء كي تجري الأمور على ما يرام".

ويريد المدير الفني للجزائر جمال بلماضي، القيام بتدعيم نوعي لكتيبة "المحاربين" استعداداً لنهائيات كأس أمم أفريقيا 2019، التي ستُجرى صيف العام المقبل، خاصة على مستوى خطي الوسط والدفاع، ويُعد فيكتور لكحل أحد اللاعبين الجدد الذين سيعتمد عليهم بلماضي في المباريات المقبلة، خاصة وأنه يُعد أحد ركائز فريقه لوهافر الفرنسي، إذ لعب 15 مباراة في الدوري هذا الموسم، ونال لقب أفضل لاعب في الفريق في شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

المساهمون