مونديال الأندية: السد يضرب موعداً مع الترجي بعد خسارة أمام مونتيري

14 ديسمبر 2019
الصورة
فرض مونتيري طريقة لعبه أمام السد (Getty)
+ الخط -
حقق نادي مونتيري المفاجأة، السبت، بفوزه على منافسه السد القطري، بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في المباراة المثيرة التي جمعت بينهما على استاد حمد بن جاسم بنادي السد، ضمن منافسات ربع نهائي بطولة كأس العالم للأندية المقامة حالياً في العاصمة الدوحة، ليصل الفريق المكسيكي إلى المربع الذهبي للمسابقة العالمية.


ودخل رفاق النجم الجزائري بغداد بونجاح المواجهة القوية أمام مونتيري المكسيكي، وأعينهم متوجهة نحو مفاجأة منافسيهم بهدف مبكر، لكنهم اصطدموا بتنظيم دفاعي جيد، مع اعتماد بطل "الكونكاكاف" على التسديدات القوية من خارج منطقة الجزاء.

ونجح المدافع الأرجنتيني ليونيل فانغيوني بتسجيل الهدف الأول لصالح مونتيري بالدقيقة (23)، بعد أن أطلق قذيفة صاروخية من خارج منطقة الجزاء سكنت شباك الحارس القطري سعد الشيب الذي لم يستطع صدها، لكن لاعبي السد حاولوا إدراك التعادل.

وعاد مونتيري مرة أخرى إلى تعزيز النتيجة بهدفٍ ثانٍ في الدقيقة (45)، عبر المهاجم الأرجنتيني روجيليو فونيس الذي استغل الخطأ الفادح للمخضرم الإسباني غابرييل فرنانديز أريناس "غابي"، بعد أن قام بتمرير الكرة إلى زميله المدافع، إلا أن نجم الفريق المكسيكي خطف الكرة ونجح بإسكانها شباك الحارس الشيب.

وفي الشوط الثاني، تحسّن أداء نادي السد، وضغط نجومه على منافسيهم، الذين تراجعوا إلى مناطقهم الدفاعية للمحافظة على نتيجة المباراة، والاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة أو الأخطاء التي وقع بها لاعبو "الزعيم" بطل دوري نجوم قطر.

وتمكّن بونجاح من تقليص النتيجة بهدف في الدقيقة (66)، عبر رأسية متقنة للغاية سكنت شباك حارس نادي مونتيري الذي لم يستطع صدها، وسط فرحة جماهيرية عارمة في المدرجات، لكن لاعب الوسط المكسيكي كارلوس رودريغيز أحرز الهدف لصالح فريقه بالدقيقة (77)، فيما عاد القطري عبد الكريم حسن إلى هوايته المفضلة عبر تسجيل هدف صاروخي بالدقيقة (89).

وحجز نادي مونتيري بطل "الكونكاكاف" مكانه في دور نصف النهائي، ليلاقي ليفربول الإنكليزي بطل دوري أبطال أوروبا في مواجهة صعبة للغاية، الأربعاء المقبل، فيما سيخوض السد القطري، الثلاثاء، مباراة تحديد المركز الخامس في البطولة، أمام الترجي التونسي.

المساهمون